موسى: كل مشكلة لها حل (الجزيرة-أرشيف)
أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أنه يتم حاليا الإعداد لعقد قمة عربية أفريقية في أكتوبر/تشرين الأول أو نوفمبر/تشرين الثاني لبحث التغلب على مشكلة مياه النيل.
 
وقال موسى في تصريحات عقب لقاء الرئيس المصري حسني مبارك "كل مشكلة لها حل والمهم هو أسلوب الحل أو الإخراج، والعناصر المختلفة لكل مشكلة". كما رأى أن الأوضاع "لا تدعو إلى اليأس وإنما تدعو إلى العمل والحذر وحسن إدارة مياه النيل".
 
وأكد أن الجامعة على استعداد للقيام بالدور اللازم على صعيد التعاون العربي الأفريقي في قضية مياه النيل.
 
وكانت كينيا قد وقعت يوم الأربعاء الماضي اتفاقية جديدة تدخل تغييرات على الترتيبات التاريخية لاقتسام مياه النيل, وقالت إن مصر التي تعارض الاتفاق ليس أمامها خيار سوى الانضمام إلى الاتفاقية الجديدة.
 
كما وقعت إثيوبيا وأوغندا وتنزانيا ورواندا اتفاقا الأسبوع الماضي وهي خطوة بادرت القاهرة بالاعتراض عليها.
 
وقالت وزيرة المياه الكينية تشاريتي نغيلو للصحفيين "إن اتفاقية 1929 عفا عليها الزمن. لا شيء يوقفنا عن استخدام المياه كما نحب، الأمر الآن متروك لمصر كي تنضم".
 
وتعطي اتفاقية عام 1929 مصر الحق في الاعتراض على المشروعات التي تقام على مجرى النيل والتي تعتقد أنها قد تعطل سريان النهر الممتد من بحيرة فيكتوريا إلى البحر المتوسط.
 
وذكرت نغيلو أن الاتفاقية الجديدة التي تنشئ مفوضية دائمة لإدارة المياه ستضمن لكافة الدول المشتركة في النهر "الاستخدام المتساوي للموارد".
 
يذكر أيضا أن السودان لم يوقع على الاتفاقية الجديدة, فيما تراقب مصر الموقف, حيث تعتمد بشكل شبه كامل على النيل. 

المصدر : وكالات