نصر الله رفض تأكيد أو نفي تسلم حزب الله صواريخ سكود من سوريا (الفرنسية-أرشيف)

رفض حزب الله تأكيد أو نفي الاتهامات الإسرائيلية والأميركية له بتسلم صواريخ سكود من سوريا، مستبعدا في الوقت ذاته أن تشن إسرائيل حربا جديدة في ضوء المعطيات الحالية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الأمين العام للحزب حسن نصر الله أمس السبت في حفل تكريم العاملين في "هيئة دعم المقاومة الإسلامية"، ونشرت في اليوم ذاته.

وقال نصر الله "عندما يأتي وزير الدفاع الأميركي (روبرت) غيتس ويقول إن حزب الله يملك من الصواريخ والسلاح ما لا تملكه أكثر حكومات العالم، هذا الأمر صحيح أم خطأ؟ أيضا لن أعلق".

وفيما أشار إلى النفي السوري القاطع لتسليم أسلحة لحزبه، أكد أن الحزب "لا يعتبر نفسه معنيا على الإطلاق بأن ينفي أو يؤكد تملكه لأي سلاح، وهذه سياستنا، ونؤكد هذه السياسة".

وأضاف أن من حق الحزب أن يمتلك أي سلاح، فهذا "هو حقنا الشرعي والقانوني والأخلاقي والإنساني، لأنّ هذا السلاح نريده ليدافع عن الناس الشرفاء والمظلومين والمهددين بفعل الوجود السرطاني لدولة إسرائيل، وحيث يمكننا أن نمارس هذا الحق سنمارس هذا الحق ولن نتوانى على الإطلاق".

وأشار إلى أن هدف هذه الحملة هو "الضغط على المقاومة وعلى الناس في لبنان وعلى لبنان وعلى سوريا وعلى إيران وعلى الإخوة الفلسطينيين".

احتمالات الحرب
وفيما يتعلق باحتمال اندلاع الحرب في المنطقة، قال الأمين العام لحزب الله إنه يستبعد ذلك بسبب ما سماه عدم وجود مشروع سياسي كبير للمنطقة.

"
نصر الله:
إذا كان هناك مشروع سياسي كبير للمنطقة فهو يمكن أن يأتي بالحرب، ولكن ملامح هذا المشروع لا تبدو موجودة الآن
"
وقال نصر الله "الآن لا صواريخ سكود ولا غير سكود تأتي بالحرب ولا تسلح المقاومة يأتي بالحرب"، واعتبر أنه "إذا كان هناك مشروع سياسي كبير للمنطقة فهو يمكن أن يأتي بالحرب، ولكن ملامح هذا المشروع لا تبدو موجودة الآن".

وقال "بصراحة أنا لا أعتقد أنّ كل هذا الضجيج حول موضوع سكود وحول موضوع الصواريخ مقدمة لحرب، وإن شاء الله أكون صائبا".

وأضاف "على اللبنانيين أن يهدؤوا ويرتاحوا ويشتغلوا الانتخابات البلدية وطبعا يتضامنوا مع مقاومتهم ويعبروا عن وحدتهم الوطنية وعن تضامنهم، لأنّ هذا التعبير وهذا التضامن يدخل في حسابات ردع ومنع العدو من التفكير في أي عدوان، ويساهم في منع العدو من التفكير في أي عدوان على لبنان".

وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم حذر الولايات المتحدة من تبني الادعاءات الإسرائيلية التي قال إنها تزعزع استقرار المنطقة.

ووصف المعلم الادعاءات الإسرائيلية بشأن صواريخ سكود بأنها باطلة, قائلا إن "ما يزعزع استقرار المنطقة بالفعل هو إتخام الولايات المتحدة إسرائيل بجميع الأسلحة المتطورة ومجاراتها لمزاعم الحكومة الإسرائيلية الباطلة على حسابنا".

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد حذرت الخميس الماضي من إدخال صواريخ سكود من سوريا إلى حزب الله, في كلمة ألقتها خلال اجتماع اللجنة اليهودية الأميركية في واشنطن بحضور وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك.

المصدر : وكالات