بدأت في لبنان اليوم المرحلة الأولى من الانتخابات البلدية لاختيار المجالس المحلية ورؤساء البلديات.
 
وتوجه نحو ثمانمائة ألف ناخب في محافظة جبل لبنان إلى صناديق الاقتراع لاختيار تسعة آلاف و559 مرشحا يتنافسون على 257 مجلسا بلديا من أصل 313. 
 
وقال الموقع الرسمي للانتخابات المحلية إن 56 مجلسا بلديا و199 رئيس بلدية تم اختيارهم بالتراضي بين أحزاب متنافسة.
 
والمجالس البلدية مسؤولة عن الشؤون الإدارية اليومية للتنمية والبناء وأعمال الطرق والتعليم والشؤون المحلية للدائرة وليس لها سلطات تشريعية.
 
وقال مراسل الجزيرة في بيروت عباس ناصر إن هذه الانتخابات تكتسب أهمية بالغة رغم أنها ليست بأهمية الانتخابات البرلمانية ذات الطابع السياسي إذ إن كل طرف يعتبر فوزه في منطقة ما تمثيلا للأغلبية فيها.
 
ولدى الإدلاء بصوته، قال الرئيس اللبناني ميشال سليمان إن "هذه المعارك الانتخابية إنمائية تختلط فيها السياسة أحيانا وأن التنافس الحالي سينتهي عند السابعة مساء ويتحول بعدها إلى عمل إنمائي".
 
واختلطت التحالفات في بعض المدن والقرى بحيث أضحى خصوم الأمس حلفاء اليوم فيما حافظ البعض الآخر على الصراع السياسي السابق بين ما كان يسمى معارضة وموالاة.
 
ومن المقرر أن تجرى الانتخابات على أربع مراحل في الدولة التي لم تشهد انتخابات بلدية منذ عام 2004.
 
وستجرى الانتخابات في منطقة البقاع الشرقي وفي بيروت في التاسع من مايو/أيار، وستجرى في جنوب لبنان في 23 مايو/أيار، وفي 30 مايو/أيار في الجزء الشمالي من البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات