المؤتمرات الثلاثة تنتقد روسيا
آخر تحديث: 2010/5/2 الساعة 21:36 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/2 الساعة 21:36 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/19 هـ

المؤتمرات الثلاثة تنتقد روسيا

روسيا والولايات المتحدة وقعتا الشهر الماضي على اتفاق لخفض ترسانتيهما النوويتين (الفرنسية-أرشيف)
أدان بيان عن المؤتمر القومي العربي والمؤتمر القومي الإسلامي والمؤتمر العام للأحزاب العربية انضمام روسيا للموقف الأميركي في مؤتمر مراجعة معاهدة حظر انتشار السلاح النووي.
 
واستهجن البيان بشدة صوغ ورقة روسية أميركية مشتركة "تملي على الدول العربية سياساتها" في مؤتمر مراجعة معاهدة حظر انتشار السلاح النووي الذي سيعقد تحت قبة هيئة الأمم المتحدة غدا الاثنين.
 
وأشار البيان إلى أن الورقة الروسية الأميركية تهدف لمنع الدول العربية من التعرض في المؤتمر "لامتلاك الكيان الصهيوني الأسلحة النووية، ولرفضه التوقيع على معاهدة عدم انتشار السلاح النووي".
 
كما تشدد الورقة -طبقا للبيان- على عدم مطالبة الدول العربية بشرق أوسط خال من الأسلحة النووية "إلا بعد تحقيق السلام الشامل وليس قبل ذلك".
 
ويشير البيان في هذا الصدد إلى أن ذلك يعني التراجع عن القرار الصادر عن المؤتمر نفسه عام 1995، والقاضي بإخلاء المنطقة من الأسلحة النووية.
 
وطبقا للبيان, تستهدف الورقة الروسية الأميركية إلزام كل الدول الموقعة على معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية بإخضاع منشآتها لمراقبة الوكالة الدولية للطاقة النووية، "الأمر الذي ينطبق على الدول العربية وإيران وتركيا فقط، ويستثني الكيان الصهيوني الذي لم يوقع على المعاهدة".
 
كما يعتبر البيان أن أسوأ ما في هذه الورقة "مطالبة الدول العربية والإسلامية في المنطقة بعدم تطوير حتى قدراتها في تخصيب اليورانيوم للأغراض السلمية بحجة بناء الثقة".
 
وحذر البيان روسيا مما سماها "البداية في الانقياد وراء السياسات الأميركية الصهيونية"، وطالب حكومات الدول العربية وأمانة الجامعة العربية برفض هذه الورقة، ورفع مستوى التمثيل العربي في المؤتمر إلى مستوى الوزراء.
 
كما دعا البيان إلى التضامن مع منظمة مؤتمر الدول الإسلامية ودول حركة عدم الانحياز من أجل إحباط السياسات الأميركية الروسية في المؤتمر، والتأكيد على قرار المؤتمر الأسبق عام 1995 بخصوص الإخلاء الفوري لمنطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية.
المصدر : الجزيرة

التعليقات