الحريري سيلتقي الأسد للمرة الثانية منذ توليه الحكومة اللبنانية (الفرنسية-أرشيف)

يقوم رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري بزيارة سوريا اليوم هي الثانية من نوعها منذ تسلمه رئاسة الحكومة، في دلالة جديدة على تعافي علاقات البلدين بعد توترها إثر اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وكان الحريري أجرى محادثات الاثنين في الرياض مع الملك عبد الله بن عبد العزيز. وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن الملك عبد الله بحث مع الحريري "مجمل الأحداث والتطورات في المنطقة، إضافة إلى آفاق التعاون بين البلدين الشقيقين وسبل دعمها وتعزيزها".

وتأتي زيارة الحريري إلى دمشق ضمن جولة إقليمية تشمل إلى جانب السعودية مصر وتركيا، قبل أن ينهيها في الولايات المتحدة الأسبوع المقبل حيث يلتقي في واشنطن الرئيس الأميركي بارك أوباما ويتوجه بعدها إلى نيويورك حيث سيلقي كلمة في مجلس الأمن بصفة لبنان رئيسا له لهذا الشهر.

وتأتي جولة الحريري أيضا بعد التطورات المتعلقة بقرار استئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية غير المباشرة برعاية أميركية وبعد القمة السورية الروسية في دمشق والقمة السورية القطرية التركية في إسطنبول، والتصعيد الإعلامي الإسرائيلي الأخير على لبنان وسوريا على خلفية اتهام دمشق بتهريب صواريخ لصالح حزب الله.

المصدر : وكالات