مصطفى بكري اتهم الحزب الحاكم بمحاولة تصفية المعارضة قبل الاقتراع (الجزيرة-أرشيف)
واصل النائب مصطفي بكري لليوم الثاني إضرابه عن الطعام داخل مجلس الشعب المصري احتجاجا على إلغاء لجنة تشريعية في البرلمان تضم أغلبية من الحزب الوطني الحاكم دائرته الانتخابية.
 
ويعتبر النائب المستقل خطط إلغاء دائرته محاولة مبكرة من القيادي بالحزب الوطني أحمد عز الذي يدخل معه في خصومة سياسية لتصفية المعارضة قبل الانتخابات التشريعية المقررة أواخر العام الجاري.
 
وقال شقيقه محمود بكري إنه دخل في إضراب عن الطعام لأنه "في نصف دقيقة فقط وافقت اللجنة التشريعية بمجلس الشعب على شطب دائرة مصطفى بكري وقبل وصوله إلى اجتماع اللجنة بدقيقتين".
 
وأضاف أن جماهير دائرته (حلوان والتبين ومايو) جنوب القاهرة، سوف يحتشدون اليوم الاثنين أمام نقابة الصحفيين للاحتجاج على هذا الأمر ومطالبة الرئيس حسني مبارك بالتدخل.
 
وكان ما يقرب من ألف شخص من أهالي المنطقة قد احتشدوا أمام مجلس الشعب صباح السبت الماضي لتأييد بكري ضد أحمد عز أمين التنظيم بالحزب الوطنى ورئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس الشعب الذي يتهمه بكري باستغلال خصومة سياسية وشخصية معه في إقصائه من البرلمان بدون انتخابات.
 
وعبّر المحتجون عن تمسكهم بمصطفى بكري نائبا لهم مستنكرين إجراء تعديلات على الدائرة بضم دائرة بكري إلى الدائرة 24 دائرة سيد مشعل وزير الإنتاج الحربي.
 
ومصطفي بكري رئيس تحرير صحيفة الأسبوع المستقلة نائب مستقل ومشهور بقيادته حملات معارضة داخل البرلمان ضد الحكومة المصرية، وسبق له أن هاجم العديد من الممارسات آخرها قضايا استيراد قمح فاسد، وهاجم أحمد عز على صفحات جريدته الأسبوع واتهمه بالاحتكار.
 

المصدر : قدس برس