حسن الترابي اعتقل عدة مرات في السنوات الماضية (الجزيرة-أرشيف)
 
قال الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي المعارض بالسودان كمال عمر إن السلطات نقلت زعيم الحزب حسن الترابي إلى سجن كوبر بالخرطوم بحري بعد اعتقاله من قبل جهاز الأمن منتصف الليلة الماضية.
 
وأوضح عمر للجزيرة أن الاعتقال تم بصورة مفاجئة ودون أن تعطي السلطات الأمنية أي مبررات له، مشيرا إلى أنه لا توجد أي ضمانات لهذا الاعتقال.
 
كما أكد أن قوات عسكرية احتلت مقر صحيفة رأي الشعب الناطقة باسم الحزب ومنعت الصحفيين من دخوله.
 
من جهتها أوضحت عقيلة الترابي وصال المهدي أن قوات الأمن السودانية اعتقلته مساء أمس متذرعة بتصريحات صحفية منسوبة إليه يشير فيها إلى تزوير الانتخابات الأخيرة في البلاد.
 
نفي حكومي
غير أن وزير الإعلام السوداني الزهاوي إبراهيم مالك نفى أن يكون الترابي اعتقل بناء على تصريحات صحفية، وقال للجزيرة إن الحرية الصحفية مكفولة في السودان وهناك قانون للصحافة هو الذي ينظم هذه المسائل.
 
وردا على سؤال حول أسباب الاعتقال، أوضح أن السلطات الأمنية تعرف هذه الأسباب وستوضحها للترابي.
 
وأفاد مراسل الجزيرة نت في السودان عماد عبد الهادي بأن السلطات السودانية أغلقت الليلة الماضية صحيفة رأي الشعب الناطقة باسم حزب المؤتمر الشعبي، ونقل عن رئيس تحريرها ياسين عمر الإمام تأكيده ذلك.
 
ويقول مراقبون إن اعتقال الترابي ربما تم على خلفية التطورات الأمنية في دارفور، حيث تجددت المعارك بين القوات الحكومية وقوات حركة العدل والمساواة المتمردة في الإقليم والتي يتهم حزب المؤتمر الشعبي المعارض بدعمها.
 
يذكر أن الترابي الذي كان حليف الرئيس عمر حسن البشير قبل انشقاقه عنه عام 1999 وتشكيل حزبه المعارض على خلفية نزاع على السلطة والصلاحيات، اعتقل عدة مرات في السنوات الماضية كان آخرها في يناير/كانون الثاني 2009.

المصدر : الجزيرة