محامو مصر يحيون ذكرى النكبة
آخر تحديث: 2010/5/16 الساعة 12:53 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/16 الساعة 12:53 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/3 هـ

محامو مصر يحيون ذكرى النكبة

المتظاهرون طالبوا بطرد السفير الإسرائيلي وإغلاق السفارة الإسرائيلية بالقاهرة

الجزيرة نت-القاهرة

أحيا محامو مصر الذكرى الـ62 لنكبة فلسطين عبر وقفة احتجاجية أمام مقر نقابة المحامين بوسط القاهرة أحرقوا خلالها العلمين الإسرائيلي والأميركي، وطالبوا بطرد السفير الإسرائيلي وإغلاق السفارة الإسرائيلية بالقاهرة، كما نددوا بإغلاق معبر رفح أمام عبور أبناء قطاع غزة.

واتهم ممثلو القوى الوطنية والتيارات السياسية المختلفة الذين حرصوا على المشاركة في الوقفة، الحكومة المصرية بالمشاركة في دعم الحصار المفروض على قطاع غزة وتقويته بإصرارها على غلق المعبر وبناء الجدار الفولاذي.

وضمت الوقفة ممثلين لكل القوى الوطنية ومن بينها شباب حزب التجمع وحركة كفاية والإخوان المسلمين وحزب الكرامة (تحت التأسيس)، حيث ردد الجميع هتافات أدانوا فيها مواقف الحكومات العربية التي وصفوها بأنها جسدت "الخيانة والتصدي" للمقاومة الفلسطينية.

وعلى هامش الوقفة الاحتجاجية، أصدرت اللجنة المصرية لمناهضة الاستعمار والصهيونية والتي شارك ممثلون عنها في الوقفة، بيانا أكدت فيه دعم حركة التحرر الوطني الفلسطينية في أشكال نضالها وفى مقدمتها المقاومة المسلحة، وفتح المعابر وخاصة رفح يوميا، وكسر الحصار الإسرائيلي.

ودعا البيان الحكومة المصرية إلى إزالة الجدار الفولاذي على حدودها مع  قطاع غزة لإزالة "عار" مشاركتها في تشديد الحصار على الأشقاء الفلسطينيين، وإلغاء التسهيلات الممنوحة للقوات الأميركية ومناورات النجم الساطع وكل مناورات وتدريبات القوات الأميركية على أرض مصر.

المتظاهرون أثناء إحراقهم العلم الإسرائيلي
وأكد المتحدث باسم حزب الكرامة (تحت التأسيس) وعضو اللجنة المصرية لمناهضة الاستعمار والصهيونية عبد العزيز الحسيني أن المقاومة هي السلاح الباقي للشعوب بعد أن انتهى الأمل في الحكام العرب، مطالبا بتقديم أشكال الدعم للشعب الفلسطيني كي لا يُترك وحيدا في مواجهة الآلة العسكرية الصهيونية المدعومة أميركيا.

وأعرب مقرر لجنة الحريات بمجلس المحامين السابق جمال تاج عن رفض جميع القوى الوطنية تصرفات الحكام العرب تجاه شعب فلسطين، مضيفا أن المرحلة الراهنة تتطلب دعم حماس ودعم حزب الله وجميع أشكال المقاومة للمحتل، داعيا إلى مقاطعة شاملة للمنتجات الإسرائيلية والأميركية.

وطالب ممثلو القوى الوطنية بتوحيد جهود هذه القوى والتكاتف في مواجهة تصرفات إسرائيل، مطالبين بكسر الحصار الإسرائيلي المفروض على غزة.

المصدر : الجزيرة