لا تغيير بنتائج انتخابات بغداد
آخر تحديث: 2010/5/16 الساعة 19:54 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/16 الساعة 19:54 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/3 هـ

لا تغيير بنتائج انتخابات بغداد

عمليات إعادة العد والفرز اليدوي في بغداد (رويترز-أرشيف)

ذكر مسؤول بمفوضية الانتخابات في العراق الأحد أن نتائج إعادة العد والفرز اليدوي التي تمت لأوراق الاقتراع في محافظة بغداد جاءت مطابقة للنتائج السابقة، ولم تتغير نتيجة الانتخابات.
 
وكانت مفوضية الانتخابات قد أعادت فرز أصوات محافظة بغداد تنفيذاً لقرار الهيئة القضائية في المفوضية، بعد طعن تقدم به ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء المنصرف نوري المالكي.
 
وقال المتحدث باسم المفوضية قاسم العبودي إن نتائج إعادة العد والفرز اليدوي جاءت متطابقة مع ما أعلن سابقا في مدينة بغداد.
 
وأوضح في مؤتمر صحفي عقده في بغداد اليوم، أن نتائج الانتخابات بقيت كما هي بواقع 26 مقعدا لائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي و24 مقعدا للقائمة العراقية بزعامة إياد علاوي و17 مقعدا للائتلاف الوطني العراقي بزعامة عمار الحكيم، ومقعد واحد فقط لجبهة التوافق العراقي إضافة إلى مقعد واحد للأقليات.

وأضاف العبودي في مؤتمر صحفي ""هناك تطابق كبير جدا بين ما أعلن سابقا وبين ما تم خلال عملية إعادة العد والفرز في مدينة بغداد".
 
العبودي أكد عدم وجود تزوير خلال عمليات العد والفرز اليدوي (رويترز)
لا تزوير
وأكد العبودي أنه "لم تحدث أية حالات تزوير خلال الانتخابات وخلال عمليات العد والفرز اليدوي، كما أن المفوضية تسلمت خلال عملية إعادة العد والفرز 433 شكوى لم تكن منها أية شكوى حمراء قد تؤدي إلى تغيير في نتائج الانتخابات ولو في منطقة واحدة".
 
وأوضح أن 86% من المقترعين صوتوا لأشخاص وليس لقوائم انتخابية مما جعل عملية التزوير أمرا صعبا خلال إجراء عمليات إعادة الاقتراع.
 
وذكر أن هناك فرقا ظهر في عمليات إعادة العد والفرز بحدود ثلاثة آلاف صوت "وهذا ضمن هامش صلاحيات موظفي المحطة من بين مليونين و500 ألف صوت في بغداد".
 
وقال إن العملية الانتخابية بعد إعادة عملية العد والفرز انتهت، وسيتم نشر النتائج في ثلاث صحف وباللغتين العربية والكردية، وبإمكان الكيانات السياسية الطعن في هذا القرار بعد ثلاثة أيام أمام الهيئة القضائية العراقية.
 
وبخصوص المرشحين التسعة الذين فازوا بالانتخابات وتقول الهيئة العليا للمساءلة والعدالة إنهم مشمولون بالإبعاد، فإن المحكمة لم تصدر أي قرار بحقهم وهم بالتالي يعدون فائزين إلى أن يصدر قرار بحقهم "وإذا صدر القرار فإن لكل حادث حديثا" حسب المسؤول العراقي.
 
وأظهرت نتائج الانتخابات التشريعية العراقية التي أجريت في السابع من مارس/ آذار الماضي فوز قائمة العراقية بزعامة إياد علاوي وحصولها على 91 مقعدا يليها ائتلاف دولة القانون بزعامة المالكي بحصوله على 89 مقعدا ثم الائتلاف الوطني بزعامة عمار الحكيم بحصوله على 70 مقعداً، وحل التحالف الكردستاني بقيادة الحزبين الكرديين الرئيسيين رابعا بنيله 43 مقعداً من مجموع عدد مقاعد مجلس النواب الجديد البالغة 325 مقعدا.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات