صالح يجدد دعوة المعارضة للحوار
آخر تحديث: 2010/5/1 الساعة 21:01 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/1 الساعة 21:01 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/18 هـ

صالح يجدد دعوة المعارضة للحوار

صالح قال إن الحوار مع المعارضة سيرتكز على تعديلات دستورية (رويترز-أرشيف)

جدد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح اليوم السبت دعوة أحزاب المعارضة إلى الحوار.
 
وفي كلمة بمناسبة عيد العمال قال صالح مخاطبا المعارضة "ليكبروا بكبر اليمن دون الانجرار إلى المشاريع الصغيرة التي تقزم اليمن، لأن مشروعنا هو المشروع الكبير، مشروع إعادة تحقيق وحدة الوطن ومشروع الاتحاد العربي".
 
ودعا الرئيس اليمني المعارضة إلى الحوار تحت قبة مجلس الشورى أو النواب في إطار المرتكزات الأساسية لاتفاق فبراير/شباط الذي وقع بين المؤتمر الشعبي العام وأحزاب اللقاء المشترك.
 
وأشار إلى أن الحوار سيرتكز على تعديلات دستورية، وإعادة تشكيل اللجنة العليا للانتخابات، والتحضير للانتخابات النيابية وتعديل قانون السلطة المحلية بما يضمن صلاحيات أكثر وأوسع للسلطة المحلية.

صالح حمل أحزاب اللقاء المشترك مسؤولية تأجيل الانتخابات (الجزيرة-أرشيف)
الانتخابات
وحول الانتخابات النيابية أكد الرئيس اليمني أنها ستجرى في موعدها المحدد دون أي تأخير.
 
وقال "لقد أخطأنا خطأ فادحا بتأجيل الانتخابات وتتحمل المسؤولية عن ذلك أحزاب اللقاء المشترك".
 
وتطرق صالح إلى مسألة محاربة "الإرهاب" وقال "انتهاء أعمال الإرهاب يتم بتعاون المواطنين مع أنفسهم ومصالحهم لضمان استقرار الأوضاع، وتدفق المستثمرين لتخفيف البطالة".
 
غير أنه استدرك قائلا "لا يمكن أن ننجز ونحقق أشياء ايجابية للعامل اليمني إلا في ظل الأمن والاستقرار فالأمن والاستقرار هما الأساس".
 
ودعا القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني إلى العمل بعيدا عن المكايدة السياسية التي تضر بعملية التنمية.
 
المحافظات الجنوبية
وبشأن ما يجري في المحافظات الجنوبية -التي تطالب بالانفصال عن الشمال- قال صالح "ليس من ثقافة اليمنيين قطع الطرق أو قطع الآذان أو قطع الأعضاء التناسلية مثلما حدث في بعض مديريات لحج".
 
وأضاف "نهب القاطرات في بعض المديريات ليست من ثقافتنا ولا من شهامتنا ولا من عروبتنا، نحن نرفض هذه الثقافة الصغيرة لأولئك".
 
وأشار إلى أن المواطنين في الجنوب "تثقفوا وترعرعوا على الوحدة اليمنية وهناك قلة قليلة مرتدة ومنتفعة تروج للعودة بالوطن إلى ما قبل 22 مايو (تاريخ إعلان الوحدة بين الشمال والجنوب) وذلك أبعد عليهم من عين الشمس".
 
وتأتي دعوة صالح إلى الحوار مع المعارضة إثر تقارير صحافية أشارت إلى وجود حوار سري مع قيادات الجنوب من المقرر أن تستضيفه القاهرة، ويمثل السلطة فيه عبد ربه منصور هادي -نائب الرئيس اليمني- فيما يمثل قيادات الجنوب حيدر العطاس أول رئيس حكومة للوحدة اليمنية والرئيس الجنوبي السابق علي ناصر محمد.
المصدر : يو بي آي

التعليقات