تمديد المهمة الأممية في الصحراء
آخر تحديث: 2010/5/1 الساعة 18:05 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/1 الساعة 18:05 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/18 هـ

تمديد المهمة الأممية في الصحراء

مجلس الأمن مدد مهمة بعثة مينورسو إلى 30 أبريل 2011 (الفرنسية-أرشيف)

مدد مجلس الأمن الدولي سنة إضافية يوم أمس تفويض بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية (مينورسو)، بعد جدل حاد بشأن إدراج موضوع مراقبة حقوق الإنسان في المنطقة ضمن مهمة هذه البعثة.

وبعد مشاورات مغلقة استمرت سبع ساعات أقر المجلس بالإجماع تمديد تفويض مينورسو إلى 30 أبريل/نيسان 2011، بعد أن انتهت المدة السابقة ليلة أمس.

ولم يوسع القرار التفويض ولم يستخدم عبارة "حقوق الإنسان"، مشيرا فقط إلى "البعد الإنساني" للصراع، وقال مسؤولو الأمم المتحدة إن البعثة أصغر من أن تتولى مسألة معالجة قضايا حقوق الإنسان.

وأشار القرار إلى "ضرورة أن تفي كل الأطراف بالتزاماتها" بشأن القانون الإنساني، كما أكد على ضرورة "تحقيق تطور في البعد الإنساني للصراع" و"تشجيع الشفافية والثقة المتبادلة والحوار البناء".

وتطالب الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) منذ فترة طويلة بضم مراقبة حقوق الإنسان إلى التفويض الممنوح للبعثة، في حين يعارض المغرب بشدة أي إشارة من هذا القبيل.

اتهامات متبادلة
وتتهم بوليساريو المغرب بانتهاك حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وأيدتها في ذلك عدة دول من أعضاء حركة عدم الانحياز في مجلس الأمن، وبدوره يقول المغرب إن بوليساريو تنتهك حقوق الإنسان في مخيمات اللاجئين الصحراويين في تندوف بالجزائر، حيث يوجد لبعثة مينورسو مكتب اتصال.

وقال سفير المغرب لدى الأمم المتحدة محمد لوليشكي للصحفيين إن بلاده لا تعارض حقوق الإنسان، لكنها تعارض "استخدامها لأغراض أخرى".

ومن جهته قال ممثل بوليساريو في الأمم المتحدة أحمد بخاري في الأسبوع الماضي إن فرنسا "عملت بشكل نشط لحماية المغرب من أي تدقيق دولي لانتهاكاته الخطيرة والمتكررة لحقوق الإنسان" في الصحراء الغربية.

ونفى المسؤولون الفرنسيون ذلك وقالوا إنهم لا يريدون تعطيل المحادثات بين المغرب وبوليساريو بإشارات إلى قضية حقوق الإنسان التي أثارت الجدل.

وقد عقد المغرب وبوليساريو محادثات متقطعة بوساطة الأمم المتحدة منذ عام 2007، ولكنها ما زالت تواجه طريقا مسدودا بين اقتراح المغرب بمنح الصحراء حكما ذاتيا ودعوة بوليساريو إلى إجراء استفتاء يكون من بين خياراته الاستقلال التام.

المصدر : وكالات

التعليقات