شبان أردنيون في مقهى إنترنت (الجزيرة نت)

الجزيرة نت-عمان

قالت إدارة البحث الجنائي التابعة لمديرية الأمن العام الأردنية إنها تعاملت مع 233 جريمة إلكترونية خلال عام 2009.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) عن العقيد عناد الركيبات نائب مدير البحث الجنائي الأربعاء قوله إن قسم الجرائم الإلكترونية وحماية حقوق الملكية الفكرية ضبط 43 جريمة انتحال شخصية، و25 جريمة تهديد إلكترونية، و73 جريمة تشهير وابتزاز إلكتروني و41 جريمة احتيال مالي.

واستحدث الأردن أقساما خاصة بجرائم الاحتيال الإلكتروني وسرقة البيانات الإلكترونية قبل عامين، وتم تدريب كوادر أمنية على التعامل مع هذا النوع الحديث من الجرائم.

وبحسب المسؤول الأمني، فقد تم ضبط 25 جريمة سرقة بريد إلكتروني وجريمتي إنشاء مواقع إلكترونية وهمية، و15 جريمة سرقة بيانات إلكترونية، وجريمتي سرقة مواقع إلكترونية.

وأوضح الركيبات أن إدارته تتلقى الشكاوى عن هذا النوع من الجرائم من المواطنين مباشرة أو من جهات خاصة، مشيرا إلى وجود فريق متخصص ومدرب لمتابعة مثل هذه الجرائم.

تسجيل البيانات
وطالب المسؤول الأمني محال الإنترنت بتسجيل كل البيانات الشخصية للشخص الذي يستخدم الإنترنت في محالهم، ورقم الجهاز الذي استعمله والفترة الزمنية التي استغرقها في استعماله، مؤكدا أن معظم المحال لا تلتزم بتسجيل البيانات.

وشهدت السنوات القليلة الماضية إحالة شبان بتهم تحديث مواقع محظورة أو الاتصال بمنتديات تصنف على أنها إرهابية، كما أغلقت وزارة الداخلية الأردنية محال تقدم خدمة الإنترنت بعد أن اتهمت أصحابها بالإضرار بالأخلاق العامة.

وتحدث العقيد الركيبات عن وجود آلية لدى إدارته لمعرفة مصدر الرسائل الإلكترونية (الإيميلات) الداخلية والخارجية التي تتم متابعتها عبر الإنتربول الدولي أو الشركة التي استخدمها المرسل، على حد قوله.

وكان خبراء في الإنترنت والبرمجيات أثاروا مسألة الرقابة على الإنترنت بالأردن، وتسيطر شركة الاتصالات الأردنية (أورانج) على الحصة الأكبر من سوق الإنترنت السلكي بالأردن، في حين لا يزال محدودا انتشار الإنترنت اللاسلكي والمتنقل، الذي تتنافس في تقديمه أكثر من شركة.

المصدر : الجزيرة