الشعبية تقاطع جزئيا انتخابات الولاة
آخر تحديث: 2010/4/5 الساعة 03:19 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/5 الساعة 03:19 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/21 هـ

الشعبية تقاطع جزئيا انتخابات الولاة

أنصار الحركة بالخرطوم يرفعون صور عرمان في مسيرة أمام مقرها (رويترز)

عماد عبد الهادي-الخرطوم

قررت الحركة الشعبية لتحرير السودان سحب مرشحيها لمنصب الوالي بولايات شمال البلاد المختلفة احتجاجا على ما وصفته بالتزوير الكبير في الانتخابات المقررة في 11 أبريل/نيسان الجاري. يأتي ذلك بعد أيام من سحب ترشيح نائب رئيسها ياسر عرمان لمنصب الرئاسة.

وقال محمد يوسف أحمد المصطفى -المتحدث باسم الولاة الـ13 المنسحبين- إن أي جدوى لا يمكن أن تتأتى من المشاركة في الانتخابات القادمة بسبب ما أسماه التزوير الذي مارسه ويمارسه المؤتمر الوطني واللعب بإرادة الشعب السوداني.

وأكد المصطفى في حديث للجزيرة نت أن مرشحي الحركة سيكفون عن المشاركة رغم ارتفاع حظوظهم في الفوز بعدد كبير من المناصب، ونوه بما قامت به الحركة من نشاط تعبوي وسط أنصارها في كل ولايات السودان.

وأضاف أن الحركة أدركت أن هناك تزويرا في ظل صمت المفوضية القومية للانتخابات وعجزها عن وقف ممارسات المؤتمر الوطني، وشدد على عدم المشاركة في ما أسماه هذه الجريمة.

الفريق الحافظ أكد استكمال جاهزية الشرطة لحماية العملية الانتخابية (الجزيرة نت)

استعدادات الشرطة
من جهة أخرى رفعت قوات الشرطة السودانية درجة استعدادها قبل انطلاق الانتخابات العامة تحسبا لأي انفلات أو مواجهات بسبب الحملات الانتخابية للأحزاب السياسية في البلاد.

ونشرت الشرطة نحو 5000 من عناصرها وعناصر شرطة الاحتياط في شوارع العاصمة الخرطوم لاستعراضها أمام المواطنين وتذكير الجميع بوجودها واستعدادها لحماية العملية الانتخابية، حسب مديرها الفريق محمد الحافظ.

ورغم استعدادها بشكل لم يعهد من قبل، قللت من احتمال وقوع أعمال عنف بين المواطنين أثناء أو قبل وبعد الانتخابات.

وأعلن الحافظ أن الاستعراض يمثل نموذجا لشرائح من رجال الشرطة بتقسيماتها المختلفة، وقال في كلمة له أمام جمع من عناصر قواته إن الجميع سيضحي بروحه لجهة بسط هيبة القانون وحفظ الأمن في جميع أنحاء البلاد.

المصدر : الجزيرة

التعليقات