البرادعي (وسط) لوح باحتمال ترشحه للانتخابات الرئاسية (الفرنسية-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في القاهرة بأن أجهزة الأمن المصرية ألقت القبض على ناشر طبع كتابا يؤيد المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي وتحفظت على نسخ من الكتاب، في وقت لوح فيه البرادعي باحتمال الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة العام المقبل.

وقال المراسل إن قوات الأمن اعتقلت يوم أمس الناشر أحمد مهنا على خلفية نشره كتابا بعنوان "البرادعي وحلم الثورة الخضراء" للمؤلف كمال غبريال، وأضاف أن الأمن دهم دار النشر وتحفظ على عشرين نسخة من الكتاب.

وبدورها نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن الشبكة العربية لحقوق الإنسان قولها في بيان إن قوات الأمن حجزت كذلك حاسوبا يعود لمهنا، الذي طبع الكتاب المذكور منذ نحو أسبوع.

تلويح بالترشح
تأتي هذه التطورات بعد يوم من تلويح البرادعي مجددا باحتمال الترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة في مصر، وطالب بإلغاء قانون الطوارئ وتعديل الدستور حتى يتسنى للمرشحين المستقلين خوض انتخابات الرئاسة.

وأوضح البرادعي أمام جمع من أنصاره في محافظة الدقهلية وسط دلتا النيل أنه يسعى لجمع أكبر عدد ممكن من التوقيعات للمطالبة بتعديل الدستور تمهيدا لإحداث تغيير حقيقي، حسب تعبيره.

وقال "قد تكون الدولة ذات سلطة متمركزة، لكن الشعب قوي"، وأضاف "نحن نطالب بتغيير سلمي وبتعديلات دستورية، كما نطالب بانتخابات حرة ونزيهة، ومن حق الشعب المصري أن يختار رئيسه".

ووصف البرادعي الحياة السياسية في مصر بأنها راكدة منذ ثلاثة عقود، وبأنها "تسير من سيئ إلى أسوأ"، داعيا إلى "العمل بطريقة مختلفة".

المصدر : الجزيرة + وكالات