برلماني مصري يدين قتل عمال الأنفاق
آخر تحديث: 2010/4/29 الساعة 21:58 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/29 الساعة 21:58 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/16 هـ

برلماني مصري يدين قتل عمال الأنفاق

أقارب أحد شهداء النفق يعبرون عن غضبهم أثناء تشييع الجثمان في غزة (الفرنسية)

القاهرة-الجزيرة نت

تقدم برلماني مصري بطلب عاجل إلى رئيس مجلس الشعب المصري (الغرفة الأولى للبرلمان المصري) فتحي سرور يطلب فيه استجواب وزير الداخلية حبيب العادلي بشأن استشهاد أربعة من الفلسطينيين وإصابة ثمانية آخرين داخل أحد الأنفاق بين قطاع غزة ومصر نتيجة تدميره "وباستخدام الغازات السامة المحرمة دوليا".

وأعرب النائب الدكتور حمدي حسن عضو الكتلة البرلمانية لجماعة الإخوان المسلمين في بيان عن أسفه أن تصل الأمور بين مصر وبين أشقائها الفلسطينيين إلى هذه الأوضاع المؤسفة من سياسة استمرار فرض الحصار وأن تصل "إلى سفك الدماء المتعمد أو استخدام غازات سامة محرمة دوليا".

وعبر النائب في بيانه الذي حصل مراسل الجزيرة نت على نسخة منه عن حزنه الشديد لتحول العلاقات بين مصر وجيرانها من الأشقاء العرب إلى علاقات عدائية بشكل غير مسبوق، "في الوقت الذي تزداد العلاقات الحميمة مع الكيان الصهيوني"، معتبرا ذلك بمثابة قلب لكل الموازين والقواعد بل والبديهيات المتعارف عليها والتي لا يمكن أن تتغير أو تتبدل بحكم التاريخ والجغرافيا والدين والثقافة.

وأكد البيان أنه "إذا كان من البديهي إدانة قتل الفلسطينيين والاعتداء عليهم بالفسفور الأبيض الصهيوني، فإنه من الأهمية بمكان إدانة قتلهم بالغازات السامة المصرية بعد الحصار الجائر عليهم".

وأكد حسن أن هذه السياسات "امتداد للأداء السيئ والمتهرئ للسياسة الخارجية المصرية والتي أصبحت تفتقد إلى العقل أو الحكمة أو حتى تقدير المصالح القومية العليا لمصر والتي أصبحت مهددة بشكل خطير نتيجة هذه السياسات المرفوضة".

وطالب النائب في ختام طلبه البرلماني الحكومة المصرية بفتح الحدود وكسر الحصار لأن من شأن ذلك أن يؤدي إلى إغلاق الأنفاق تلقائيا.

المصدر : الجزيرة

التعليقات