16 قتيلا بأعمال عنف بالصومال
آخر تحديث: 2010/4/28 الساعة 01:06 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/28 الساعة 01:06 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/15 هـ

16 قتيلا بأعمال عنف بالصومال

سوق بكارا ومحيطه يعد ساحة للمواجهات المسلحة في العاصمة الصومالية (رويترز)

لقي ما لا يقل عن 16 شخصا مصرعهم وأصيب العشرات بجروح في أعمال عنف متفرقة بالعاصمة الصومالية، فيما قالت قوات الاتحاد الأفريقي إنها أحبطت هجوما بشاحنة مفخخة على إحدى قواعدها قرب القصر الرئاسي.

فقد أدى انفجار لغم إلى مقتل شخص واحد وإصابة ثمانية آخرين في هجوم يندر وقوع مثله على مسجد في معقل للمسلحين في العاصمة مقديشو.

وأوضح شهود عيان أن اللغم انفجر أثناء توافد المصلين على مسجد أبي هريرة في سوق بكارا، وهي منطقة يتخذها المسلحون الذين يقاتلون الحكومة الصومالية وقوات الاتحاد الأفريقي قاعدة لهم.

وفي تطور آخر ذكر سكان في العاصمة أن تسعة أشخاص قتلوا عندما أصابت قذيفة هاون منزلا في جنوب المدينة، وقتل اثنان من المسلحين وجندي من قوات الحكومة خلال قتال قرب سوق بكارا.

كما أصيب جنديان من قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي بجروح لدى صد مهاجم قبل أن يصدم قاعدة تابعة للاتحاد الأفريقي بشاحنة محملة بالمتفجرات، وقال متحدث باسم تلك القوات إنه تم إحباط الهجوم وقتل ثلاثة مسلحين.

وأعلنت حركة الشباب المجاهدين مسؤوليتها عن ذلك الهجوم الذي استهدف قاعدة جديدة للاتحاد الأفريقي أقيمت الأسبوع الماضي في منطقة شنجاني في العاصمة شمالي قصر الرئاسة.

وتساند قوة لحفظ السلام تابعة للاتحاد الأفريقي ومؤلفة من جنود أوغنديين وبورونديين الحكومة في مقديشو، كما تتولى حراسة مواقع رئيسية مثل المطار والميناء البحري.

ويقاتل مسلحون الحكومة الصومالية منذ مطلع عام 2007، وتسيطر الجماعات المسلحة حاليا على أجزاء كبيرة من جنوب ووسط الصومال، بينما بقيت سيطرة الحكومة محصورة داخل بضعة مربعات سكنية في العاصمة.

وقتل ما لا يقل عن 21 ألف مدني منذ بداية المواجهات المسلحة، وتزايد قلق منظمات الإغاثة وجماعات حقوق الإنسان من القصف العشوائي، واتهم بعضها مقاتلين من الجانبين بارتكاب جرائم حرب.

المصدر : وكالات

التعليقات