قتل تسعة صوماليين وأصيب 41 آخرون في معركة بالأسلحة الثقيلة بين مسلحين صوماليين وقوات حكومية في العاصمة مقديشو, طبقا لما قالته مصادر طبية.
 
وذكر شهود عيان أن القتال بدأ أمس عندما أطلقت قذائف هاون باتجاه القصر الرئاسي الذي يخضع لحراسة أمنية مشددة, حيث ردت القوات الحكومية بإطلاق وابل من قذائف المدفعية باتجاه منطقة سوق بكارا الأكثر ازدحاما والموصوف بأنه معقل الإسلاميين.
 
يشار في هذا الصدد إلى أن حركة "الشباب" تسيطر على معظم مناطق جنوب ووسط الصومال وتخوض معارك دموية ضد الحكومة المدعومة من الغرب.
 
وقد لقي الآلاف حتفهم بسبب هذه المواجهات التي اشتعلت مطلع العام 2007 مع دخول القوات الإثيوبية إلى الصومال والإطاحة بنظام الحكم الإسلامي.
 
وقد تلقت القوات الحكومية وقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي مطالبات بعدم إطلاق النار بصورة عشوائية باتجاه مناطق تزدحم بالمدنيين.

المصدر : وكالات