قال مراسل الجزيرة في صنعاء، إن شخصا فجر نفسه مستهدفا موكب السفير البريطاني باليمن خلال توجهه إلى مقر السفارة في العاصمة مضيفا أن سلطات الأمن أغلقت كل الطرق المؤدية إلى السفارة.
 
وأوضح مصدر أمني يمني أن السفير تيم تورلوت لم يصب بأذى، وأن العملية أسفرت عن مقتل منفذ الهجوم، وعن أضرار لحقت بسيارة الدبلوماسي البريطاني.
 
ورأت وزارة الداخلية اليمنية في موقعها على الإنترنت أن الهجوم "يحمل بصمات تنظيم القاعدة".
 
وأضافت أن الأجهزة الأمنية جمعت أشلاء جسد "الإرهابي" التي تناثرت في منطقة واسعة لتحديد هويته.
 
وأعرب تيودور كاراسيك من معهد الشرق الأدنى والخليج للتحليل العسكري عن اعتقاده أن القاعدة هي التي نفذت الهجوم وأن في هذا تذكيرا بأن التنظيم لا يزال نشطا في اليمن.
 
وصرح مصدر أمني آخر بأن ثلاثة أشخاص أصيبوا في الانفجار بينهم اثنان من مسؤولي الأمن كانا في سيارة شرطة ترافق موكب السفير والثالث كان من المارة.
 
 من جهتها أكدت السفارة البريطانية وقوع انفجار محدود إلى جوار سيارة السفير، وذكرت في بيان أنه لم يصب كما لم يصب أي من العاملين في السفارة، وقررت إغلاق أبوابها إلى أجل غير مسمى.
 
ونصحت السفارة البريطانية مواطنيها في اليمن بالابتعاد عن الأضواء وتوخي الحذر.
 
في الوقت نفسه قال متحدث باسم السفارة الأميركية في اليمن إن السفارة لم تغلق أبوابها في وجه الجمهور في حين قال متحدث باسم السفارة الألمانية إنها تعمل، وقال أحد العاملين في السفارة الفرنسية إنها تعمل أيضا.
   
يشار إلى أنه في سبتمبر/أيلول عام 2008 نفذ مهاجمان سلسلة تفجيرات أمام السفارة الأميركية في صنعاء الشديدة التحصين مما أدى إلى مقتل 16 شخصا، وأعلنت المسؤولية عن الهجوم جماعة تعرف باسم الجهاد الإسلامي في اليمن يقول محللون إن لها صلة بالقاعدة. 

المصدر : الجزيرة + وكالات