انتخابات بلدية بالضفة دون القطاع
آخر تحديث: 2010/4/25 الساعة 21:21 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/25 الساعة 21:21 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/12 هـ

انتخابات بلدية بالضفة دون القطاع

اللجنة لم تستطع تحديث السجل الانتخابي في قطاع غزة (الجزيرة نت)
ميرفت صادق-رام الله
قررت السلطة الفلسطينية إجراء الانتخابات البلدية في الضفة الغربية، وتأجيلها في القطاع، بعد إعلان لجنة الانتخابات الفلسطينية تعذر تنفيذ العملية في غزة التي تسيطر عليها حركة المقاومة الإٍسلامية (حماس).
 
وكشف وزير الحكم المحلي في رام الله خالد القواسمي للجزيرة نت عن قرار حكومته بإجراء الانتخابات في 303 هيئات محلية بالضفة، وتأجيلها في القطاع "حتى يصبح ذلك متاحا".
 
وقال إن قرار إجراء الانتخابات في الضفة وتأجيلها في القطاع، الذي اتخذ في جلسة حكومة فياض اليوم الأحد، سيساعد على إنهاء الانقسام الفلسطيني.
وكانت أطراف فلسطينية قد حذرت من أن إجراء الانتخابات في الضفة وحدها سيكرس الانقسام.
 
وقال القواسمي "حماس لم توقع ورقة المصالحة التي تنص على إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية جديدة لأنها تعتقد أن الأمور تجمدت عند الانتخابات التي شاركت بها عام 2006"، وحذّر الحركة من أن مواقفها ستفقدها جزءا كبيرا من شرعيتها، وشدّد على أن إجراء انتخابات بلدية في الضفة سيدفعها إلى التفكير جديا في مواقفها.
 
وكانت السلطة قد قررت مطلع العام الجاري إجراء الانتخابات البلدية في كل الهيئات المحلية بالضفة والقطاع في 17 يوليو/تموز القادم، لكن حماس اشترطت التوافق وإتمام المصالحة أولا.
 
السجل الانتخابي
وقال الأمين العام للجنة الانتخابات الفلسطينية رامي الحمد الله إن اللجنة لم تستطع تحديث السجل الانتخابي وتسجيل الناخبين الجدد في القطاع، وأبلغت حكومة سلام فياض في رام الله بعدم قدرتها على إجراء الانتخابات البلدية هناك.
 
وذكّر بأن قانون انتخاب الهيئات المحلية الفلسطيني لعام 2005، يتيح للسلطة تأجيل العملية الانتخابية أربعة أسابيع في أي منطقة يتعذر فيها ذلك أو حدثت فيها أية مشكلة تعيق تنظيم الاقتراع.
 
وعن مدى محاولة اللجنة إجراء حوار في غزة للسماح بتحديث السجل الانتخابي، قال الحمد الله للجزيرة نت إنها حاولت فتح محادثات في الموضوع لكن حماس لم تستجب.
 
وحسب الحمد الله كانت اللجنة تعمل على إجراء الانتخابات في كل مناطق السلطة، "لكن بسبب عدم استجابة حماس باتت مجبرة على إجراء الانتخابات في الضفة فقط".
 
وتتحدث لجنة الانتخابات عن 1.520.000 فلسطيني مقيّدين في سجل الناخبين، بينهم نصف مليون على الأقل كان متوقعا تسجيلهم في القطاع.
 
وحسب اللجنة ارتفعت نسبة المسجلين للانتخابات البلدية في الضفة إلى 82%، وهي نسبة تعتبرها العليا عالميا.
المصدر : الجزيرة

التعليقات