بغداد تغلق سجنا سريا
آخر تحديث: 2010/4/24 الساعة 01:54 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/24 الساعة 01:54 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/11 هـ

بغداد تغلق سجنا سريا

اكتشاف السجن السري جاء في وقت حساس بالنسبة للمالكي

أعلن مسؤول عراقي يوم أمس أن السلطات العراقية أغلقت سجنا سريا –بعد اكتشاف أمره- كانت تحتجز فيه دون محاكمة أكثر من أربعمائة شخص غالبيتهم من السنة، واعتقلت مسؤولين عن إدارة السجن.
 
وأضاف المتحدث باسم وزارة حقوق الإنسان العراقية كامل أمين أن ثلاثة ضباط من وحدة بالجيش العراقي أدارت السجن احتجزوا للاستجواب.
 
والوحدة التي أدارت مركز الاعتقال كانت تخضع مباشرة لمكتب رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي، ولكن مسؤولين نفوا وجود أي صلة أو علم لدى الدائرة المقربة من المالكي بوجود السجن.
 
غير أن نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية حسيبة حاج صحراوي قالت إن ادعاء المالكي بأنه لا يعلم شيئا عنها "لا يمكن بأي شكل من الأشكال أن يبرّئ السلطة العراقية من مسؤوليتها وواجباتها في ضمان سلامة المعتقلين".
 
سجن للسنة
والسجن الذي يقع في مطار المثنى العسكري في وسط بغداد كان مركزا لاحتجاز مشتبه فيهم من السنة اعتقلوا أثناء حملة عسكرية في محافظة نينوى شمالي العراق في العام الماضي.
 
ويقول سجناء إنهم تعرضوا للتعذيب على أيدي مسؤولي السجن، ومنعوا من الاتصال بذويهم، ولم يتوقف التعذيب إلا بعد أن زارت وزارة حقوق الإنسان العراقية السجن.
 
وبحسب المتحدث باسم وزارة حقوق الإنسان العراقية فإنه أطلق سراح مائة من السجناء وأعيد 20 إلى الموصل، بينما نقل الباقون إلى سجون تابعة لوزارة العدل.
 
ويأتي إغلاق السجن السري في وقت حساس بالنسبة للمالكي الذي يكافح من أجل البقاء في منصبه رئيسا للوزراء بعد انتخابات عامة غير حاسمة جرت في مارس/آذار الماضي.
المصدر : رويترز

التعليقات