موقع سقوط صاروخ على إيلات عام 2005 (الفرنسية-أرشيف)
 
أُطلق صاروخان تجاه ميناء إيلات الإسرائيلي على البحر الأحمر سقط أحدهما في المياه بينما سقط الثاني في مدينة العقبة الأردنية دون وقوع إصابات، وسط تضارب في المعلومات وفق ما نقلته وسائل إعلام إسرائيلية. وبينما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية نفي مسؤول أردني إطلاق صواريخ من بلاده تجاه إسرائيل، نقلت رويترز عن مصادر أمنية أردنية أن الصاروخين أطلقا من العقبة وسقطا في مستودع فارغ فيها.
 
وقال مدير مكتب الجزيرة في رام الله وليد العمري إن الرواية الإسرائيلية لما حدث تشير إلى أن تبليغهم عن الصاروخين جاء من مصادر أردنية، حيث سقط أحدهما في البحر والآخر في المدينة الصناعية بالعقبة في الساعة الخامسة من فجر اليوم بالتوقيت المحلي.
 
وأشار إلى أن المصادر الإسرائيلية ترجح إطلاق الصاروخين من منطقة شمال سيناء، ودلل على ذلك بتحذير إسرائيل رعاياها الأسبوع الماضي من زيارة سيناء ومطالبتها إياهم بالمغادرة على الفور، إثر ورود معلومات أن جماعات مرتبطة بتنظيم القاعدة ربما تحاول خطف إسرائيليين يقضون عطلتهم هناك.
 
أما مدير مكتب الجزيرة في عمان ياسر أبو هلالة فأشار إلى أن بعض أهالي العقبة سمعوا دوي انفجار في المدينة الصناعية، مشيرا إلى أن التعليق الرسمي نقلته وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول أردني نفى إطلاق صواريخ من بلاده تجاه إسرائيل.
 
غير أن وكالة رويترز نقلت عن مصادر أمنية أردنية أن الصاروخين اللذين أطلقا من العقبة سقطا في مستودع فارغ على الجانب الأردني منها.
 
وكانت صحيفة هآرتس الإسرائيلية ذكرت في موقعها الإلكتروني أن صاروخين أطلقا من الأردن على منتجع إيلات الإسرائيلي على خليج العقبة اليوم الخميس، لكنهما سقطا على أرض أردنية دون إصابات.
 
وأعطى موقع صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية الإلكتروني رواية
مختلفة بعض الشيء للأحداث، فقال إن الصاروخين ربما أطلقا من سيناء باتجاه إيلات لكنهما سقطا في العقبة.
 
كما أفادت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن صاروخا سقط في العقبة المجاورة لإيلات، وسقط آخر في خليج العقبة بين المدينتين.

المصدر : الجزيرة + وكالات