الأردن: صاروخ إيلات من نوع غراد
آخر تحديث: 2010/4/22 الساعة 20:39 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/22 الساعة 20:39 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/9 هـ

الأردن: صاروخ إيلات من نوع غراد

 الأمن يطوق منزلا بالعقبة أطلقت منه صواريخ في أغسطس/آب 2005 (الفرنسية-أرشيف)

قالت مصادر أردنية للجزيرة إن صاروخا من طراز غراد أطلق باتجاه مدينة إيلات الإسرائيلية. وقد نفى الأردن على لسان رئيس وزرائه أن يكون أي صاروخ قد أطلق من أراضيه باتجاه إسرائيل.

وكان مصدر أردني قد أكد في وقت سابق أن الانفجار الذي وقع اليوم في مستودع لتخزين البضائع في العقبة ناجم عن صاروخيْ كاتيوشا، أحدهما وقع في المياه الإقليمية، والآخر تسبب في انفجار بمستودع للتبريد قرب المدخل الشمالي للعقبة، وقالت مصادر إسرائيلية إن الصاروخين استهدفا منتجع إيلات قبالة العقبة.

وتضاربت الأنباء حول الجهة التي أطلق منها الصاروخان، حيث ذكرت مصادر إعلامية إسرائيلية أنهما أطلقا من الأردن باتجاه إيلات، في حين أشارت أخرى إلى أن الصاروخين أطلقا من سيناء، وهو ما نفته مصر.

ولم تشر المصادر الأردنية إلى أنباء إسرائيلية تحدثت عن أن الصاروخين كانا يستهدفان إيلات لكنهما سقطا في الأراضي الأردنية.

موقع سقوط صاروخ في إيلات عام 2005  (الفرنسية-أرشيف)
ونقل مراسل الجزيرة نت في عمان محمد النجار عن الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية وزير الدولة لشؤون الإعلام نبيل الشريف تأكيده وقوع انفجار في المنطقة الصناعية بمدينة العقبة جنوبي المملكة، مما أسفر عن وقوع أضرار مادية طفيفة دون حدوث إصابات بشرية.

ولم يؤكد الوزيرالأردني أو ينف في تصريح مقتضب لوسائل الإعلام أن سبب الانفجار صواريخ أطلقت من العقبة تجاه إسرائيل، رغم أن وكالة الصحافة الفرنسية نقلت عن مسؤول أمني نفيه إطلاق أي صاروخ من الأراضي الأردنية تجاه إيلات.

وفي سياق متصل نفت مصادر أمنية مصرية بشكل قاطع الأنباء الإسرائيلية التي تحدثت عن أن الصاروخين ربما أطلقا من سيناء. وأشارت تلك المصادر إلى أن الوضع تحت السيطرة، بينما تجري عمليات تمشيط واسعة في المنطقة للتأكد من عدم وجود أي تهديدات من هذا القبيل.

الرواية الإسرائيلية
وكان موقع الإذاعة الإسرائيلية على الإنترنت قد نقل عن رئيس القسم الأمني والسياسي في وزارة الدفاع الإسرائيلية عاموس جلعاد أن صاروخا أو صاروخين أطلقا صباح اليوم باتجاه إيلات، مشيرا إلى أن السلطات المختصة تحقق في الحادث لمعرفة المكان الذي أطلق منه الصاروخان.
 
وأوضحت الإذاعة أن فرقا أردنية وإسرائيلية باشرت التحقيق في الحادث الذي وصفته بـ"الخطير".

وذكرت المصادر الإسرائيلية في البداية أن الصاروخين ربما أطلقا من شبه جزيرة سيناء أو ميناء العقبة الأردني.

لكن القناة العاشرة الإسرائيلية أشارت بشكل صريح إلى أن الصاروخين أطلقا من سيناء، وقال مدير مكتب الجزيرة في رام الله وليد العمري إن الرواية الإسرائيلية لما حدث تشير إلى أن تبليغهم عن الصاروخين جاء من مصادر أردنية.
 
وأشار إلى أن المصادر الإسرائيلية ترجح إطلاق الصاروخين من منطقة شمال سيناء، ودلل على ذلك بتحذير إسرائيل رعاياها الأسبوع الماضي من زيارة سيناء ومطالبتها إياهم بالمغادرة على الفور، إثر ورود معلومات عن أن جماعات مرتبطة بتنظيم القاعدة ربما تحاول خطف إسرائيليين يقضون عطلتهم هناك.

 بارجة أميركية ترسو بالعقبة عند وقوع هجوم صاروخي عام 2005 (الفرنسية-أرشيف)
هجوم سابق
وكانت العقبة قد شهدت في أغسطس/آب 2005 إطلاق ثلاثة صواريخ كاتيوشا من مستودع في المدينة تجاه منتجع إيلات.

وسقط أحد الصواريخ في المدينة الإسرائيلية، في حين سقط الثاني في ميناء العقبة وقتل جنديا أردنيا، وسقط الثالث قرب مستشفى الأميرة هيا وسط المدينة.

وتبنى حينها تنظيم القاعدة في العراق بقيادة أبو مصعب الزرقاوي هذه العملية، واعتقلت السلطات الأردنية منفذين للعملية وحكمت عليهم بالسجن لمدد متفاوتة، بينما حكم على الزرقاوي ومتهمين آخرين غيابيا بالإعدام.

وكانت مدينة إيلات قبل احتلالها من إسرائيل بعد النكبة الفلسطينية عام 1948 مدينة أردنية، وما زال سكان العقبة يطلقون عليها اسم أم الرشراش.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات