آثار قصف الطيران الإسرائيلي لعدة أهداف في قطاع غزة (الفرنسية)

شنت الطائرات الإسرائيلية في الساعات الأولى من فجر اليوم الجمعة سلسلة غارات متزامنة على عدة أهداف في مناطق متفرقة من قطاع غزة.

وذكر مراسل الجزيرة نت في غزة ضياء الكحلوت أن الطائرات الإسرائيلية قصفت عدة أهداف في مدينة غزة وخانيونس ورفح والمحافظة الوسطى في القطاع.

وأشار المراسل إلى أن القصف الإسرائيلي طال أنفاقاً على الحدود مع مصر، ومصنعاً للأجبان في حي الصبرة جنوب مدينة غزة مما أدى لتدميره، كما قصفت المنطقة المعروفة بالمحررات ومدينة أصداء بخانيونس جنوب القطاع بعدد من الصواريخ.

وأوضح المراسل أن الطائرات الإسرائيلية قصفت ورشة للحدادة في منطقة الزوايدة وسط قطاع غزة.

ومن جهته أفاد مراسل الجزيرة في غزة تامر المسحال بأن طائرات "أف 16" الإسرائيلية التي نفذت الغارات غادرت سماء القطاع، لكنها خلفت حالة من التوتر والترقب وسط سكانه.

مسؤولون قالوا إن طفلين جرحا في الغارات الإسرائيلية (الفرنسية)
وأضاف أن القصف شمل أيضا مناطق خالية تستخدمها المقاومة الفلسطينية للتدريب، وأن القصف الإسرائيلي خلف دمارا وأضرارا مادية.

وفي السياق، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شهود عيان ومسؤولين في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) –التي تسيطر على القطاع منذ منتصف عام 2007- أن الغارات الإسرائيلية لم تخلف ضحايا. وأضافت الوكالة أن صاروخين استهدفا موقعين لكتائب القسام، الذراع المسلحة لحركة حماس.

أما وكالة رويترز فنقلت عن شهود عيان ومسؤولين في مستشفى بالقطاع قولهم إن الغارات الإسرائيلية أصابت طفلين بجروح.

وقبيل القصف زعمت مصادر إسرائيلية أن صاروخاً أطلق من شمال قطاع غزة سقط في محيط منطقة عسقلان الساحلية، لم يؤد إلى وقوع إصابات أو أضرار.

المصدر : الجزيرة + وكالات