مدينة الضالع شهدت اضطرابات أمنية متكررة مؤخرا (الفرنسية-أرشيف)
نفت وزارة الداخلية اليمنية ما تردد عن فرار جماعي من أحد السجون في جنوبي اليمن, ووصفت الأنباء التي تحدثت عن ذلك بأنها شائعات.
 
جاء ذلك ردا على تقارير إعلامية محلية تحدثت عن فرار ما يقارب 40 سجنا من أحد السجون بمدينة الضالع الجنوبية, وذلك إثر انفجار قنبلة يدوية ألقيت لتفريق احتجاج النزلاء.
 
وتحدثت تقارير عن إصابة ستة من السجناء, فيما لم يعرف على الفور سبب وقوع "مشاجرات داخل السجن".
 
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول حكومي محلي قوله إن ما يقارب 40 سجينا فروا بعد الانفجار. كما نقلت عن شهود ووسائل إعلام جنوبية أن كل الهاربين ينتمون للحراك الجنوبي الذي يعارض الرئيس علي عبد الله صالح.
 
يشار إلى أن عام 2006 شهد فرار 23 من العناصر التي تتهم بالتشدد من أحد سجون العاصمة اليمنية صنعاء, حيث يعتقد أن ذلك مكن تنظيم القاعدة من إحياء بنيته التنظيمية في اليمن, كما تقول رويترز.
 
ومن ناحية أخرى قال مسؤول محلي وتقارير وسائل إعلام إن ناشطا قتل بجنوب اليمن بالرصاص وأصيب ثلاثة آخرون عندما فرقت قوات الأمن احتجاجا في مدينة ردفان بمحافظة لحج.

المصدر : وكالات