معارضة موريتانيا تطالب بتنحي الرئيس
آخر تحديث: 2010/4/18 الساعة 06:37 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/18 الساعة 06:37 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/5 هـ

معارضة موريتانيا تطالب بتنحي الرئيس

ولد بلخير متحدثا مساء أمس في مهرجان انتخابي بنواكشوط (الجزيرة)

صعدت المعارضة الموريتانية مطالبها، مؤكدة أنها لم تعد تريد الحوار بل تنحي الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

وقال الزعيم المعارض مسعود ولد بالخير في مهرجان شعبي لمنسقية المعارضة في نواكشوط أمس السبت حضره آلاف من أنصارها إن "المعارضة لم تقم بالدعوة للحوار مع السلطة وإنما إلى إسقاط النظام وستعمل من أجل تحقيق هذا الهدف".

وعبر زعماء المعارضة عن قلقهم البالغ لما وصفوه بالوضع الخطير الذي تعيشه موريتانيا على مختلف الأصعدة، وقالوا إن البلاد تحدق بها مخاطر كبيرة وإن الوضع الاقتصادي مترد وإن المشاكل بلغت حدا باتت معه الوحدة الوطنية في خطر.

واتهم زعماء المعارضة الموريتانية الحكومة بتقديم معلومات مغلوطة عن وضعية البلاد.

ومن جهته قال رئيس حزب اتحاد قوى التقدم محمد ولد مولود إن المعارضة لا تهدف من وراء الحوار المشاركة في السلطة بقدر ما تريد الحوار من أجل حل مشاكل البلد، معتبرا أن سبب "تهرب النظام من الحوار هو تخوفه من بحث مشاكل البلد، وبحث تدخل الجيش في السياسة ونتائج الانتخابات الماضية"، حسب قوله.

أما زعيم المعارضة أحمد ولد داداه فقد تركز حديثه حول الوحدة الوطنية، رافضا ما أسماه "الفتنة" بين مكونات الشعب الموريتاني، وقال إنه "لابد من التغيير الحقيقي وليس بواسطة الانقلابات من أجل الاحتفاظ بالسلطة".

المصدر : الجزيرة,الألمانية