قتلى بالصومال والقراصنة يقلقون أميركا
آخر تحديث: 2010/4/18 الساعة 03:30 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/18 الساعة 03:30 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/5 هـ

قتلى بالصومال والقراصنة يقلقون أميركا

 مدنيون سقطوا جراء القصف المدفعي بمقديشو في وقت سابق من الشهر الجاري (رويترز)

قالت مصادر رسمية وطبية صومالية إن عشرة أشخاص على الأقل معظمهم مدنيون لقوا مصرعهم جراء انفجار عبوة، وتبادل للقصف المدفعي بين قوات الحكومة الانتقالية ومسلحي المعارضة الإسلامية.

وأشار مصدر أمني إلى أن أربعة من قوات الأمن التابعة للحكومة الانتقالية ومدنيين اثنين قتلوا أمس السبت جراء انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة قرب مركز للشرطة في الجزء الخاضع لسيطرتها في مقديشو.

وقال أيضا إن الانفجار وقع بعد أن تجمع عدد من أفراد الأمن، مضيفا أن تحقيقا قد فتح لمعرفة ملابسات الحادث.

من جهة أخرى ذكر مسؤول بخدمة الإسعاف بمقديشو إن أربعة مدنيين صوماليين قتلوا كما أصيب 17 شخصا في تبادل للقصف المدفعي بين قوات الحكومة ومسلحي المعارضة الإسلامية بمنطقة هودان جنوبي العاصمة.



أميركا والقراصنة
وفي ملف القراصنة، رجح مسؤولون أميركيون أن تقوم الوحدات البحرية الأميركية العاملة قبالة سواحل الصومال بترحيل عشرين شخصا يشتبه في قيامهم بأعمال قرصنة وما زالوا محتجزين على ظهر إحدى القطع البحرية إلى الولايات المتحدة.

يأتي ذلك وسط استمرار الجدل بين واشنطن وحلفائها من الدول المجاورة للصومال حول القضية، بعد رفض كينيا المجاورة لهذا البلد استقبال المزيد من القراصنة على أراضيها بدعوى أن محاكمتهم هناك تسبب قلقا بالغا لجهازها القضائي.

يُشار إلى أن ممثلي عدد من الهيئات الأميركية المعنية بالقضية التقوا الخميس الماضي في البيت الأبيض لبحث قضية القراصنة الذين يشتبه بمهاجمتهم سفن أميركية قبالة سواحل الصومال.

المصدر : وكالات

التعليقات