موقع عين التينة شهد احتفال السوريين الرمزي (الجزيرة نت)
 
محمد الخضر-القنيطرة (سوريا)
 
تحول الاحتفال بعيد الجلاء في سوريا إلى مناسبة لتأكيد التمسك باستعادة الجولان, ودعم المقاومة.
 
وشارك آلاف السوريين بالاحتفال بذكرى جلاء الفرنسيين عن بلادهم في 17 أبريل/ نيسان 1946, وذلك في موقع عين التينة المقابل لبلدة مجدل شمس المحتلة.
 
وخيمت على الاحتفال المشاعر الوطنية مع تعلق بالجزء الذي تحتله إسرائيل منذ عام 1967.
 
وتوجهت عشرات الحافلات الضخمة من دمشق وضواحيها تحمل النازحين من الجزء المحتل من الجولان إلى موقع الاحتفال السنوي في عين التينة، بينما تجمع مئات السوريين القابعين تحت الاحتلال في منصة مقابلة داخل بلدة مجدل شمس المحتلة.
 
المحتفلون تمركزوا بمواجهة بلدة مجدل شمس (الجزيرة نت)
خصوصية الاحتفال

وقال مختار قرى الجولان المحتل أبو عصام الشعلان إن إحياء ذكرى الجلاء في موقع عين التينة له خصوصيته مع بقاء جزء غال من الجولان تحت الاحتلال الإسرائيلي.
 
وقال الشعلان للجزيرة نت "نحرص كل عام على إحياء هذه المناسبة في هذا الموقع الخاص". وأضاف "نريد القول للعالم بأسره إن الشعب السوري في كل مكان وزمان يريد إنجاز الاستقلال الكامل بعودة أرضه من براثن الاحتلال الإسرائيلي". كما قال إن الشعب السوري يستمد عزيمته من صمود الأبطال في الجولان.
 
بدوره قال رئيس فرع منظمة الطلائع بالقنيطرة عبدو مرشد داوود للجزيرة نت "جئنا إلى الجولان كي تبقى راية الجلاء خفاقة في أول موقع بمواجهة المحتل الإسرائيلي".
 
وأكد أنها "وقفة مع الأهل الصامدين بوجه التضييق والبطش الإسرائيلي اليومي".  وذكر أن المحتشدين في موقع عين التين يقولون لأهلهم  في القرى الخمس إن "القطار صفّر ولم يعد لوصوله إلا القليل".
 
الفجر قادم
بدوره قال رئيس لجنة الدفاع عن الأسرى السوريين بسجون الاحتلال علي يونس إن وقفة السوريين على جانبي شريط وقف إطلاق النار يحمل رمزية كبيرة. كما قال للجزيرة نت "رسالتنا واضحة ونكررها كل عام لأننا موقنون أن الفجر قادم". وأضاف "نستذكر اليوم بطولات أجدادنا وتضحياتهم بأروحهم ودمائهم حتى تحقق الجلاء".
 
بدوره قال خلف أحمد-موظف "إننا نعيش على الكرامة وليس على الخبز فقط". وردد المشاركون الأناشيد والأهازيج الوطنية وحملوا الأعلام الوطنية، ورفعوا يافطات تؤكد دعم المقاومة والتمسك بتحرير الأرض.
 
وتحتل إسرائيل حوالي ثلث مساحة الجولان. ويعيش حوالي 17 ألف سوري تحت الاحتلال في خمس قرى هي مجدل شمس وبقعاثا ومسعدة وين قنية والغجر.

المصدر : الجزيرة