الفيضانات خلفت أكثر من 100 قتيل نهاية العام 2009 (الفرنسية-أرشيف)

لقي سبعة أشخاص بينهم ستة من أسرة واحدة مصرعهم نتيجة فيضانات نجمت عن أمطار غزيرة في جنوب غرب السعودية.
 
وقال رئيس هيئة الدفاع المدني العام اللواء عبد الواحد الثبيتي إن الحادث وقع في واد بمنطقة عسير، قرب البحر الأحمر.
 
وذكرت تقارير إعلامية أن سيارة الأسرة المكونة من زوجين وأربعة أطفال انجرفت في واد.
 
وفي هذا الإطار لقي شخص حتفه وجرح آخر بنفس المنطقة جراء إصابتهم بصاعقة رعدية.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن اللواء الثبيتي قوله إن رجال الإنقاذ استجابوا لـ300 نداء إغاثة بالمنطقة من أشخاص حوصر الكثير منهم في سياراتهم جراء الفيضانات.
 
وأضاف المصدر أن عمال الإنقاذ قاموا أيضا بعمليات بحث عن شخصين مفقودين.
 
وأدت السيول -حسب الثبيتي- إلى قطع سريع يمتد من نجران إلى الطائف قرب مكة المكرمة حيث ارتفعت مياه الفيضانات في إحدى النقط إلى خمسة أمتار.
 
وذكرت وسائل إعلام محلية أن الأمطار الغزيرة تسببت في خسائر مادية جسيمة في منطقة الظهران شرق المملكة، دون أن ترد تقارير عن وقوع إصابات.
 
وكانت السعودية تعرضت في نوفمبر/تشرين الثاني 2009 لأمطار طوفانية وسيول خلفت أكثر من 100 قتيل.

المصدر : الفرنسية