مسيرتا جباليا وخان يونس نظمتا قبل يوم من يوم الأسير الفلسطيني (الجزيرة-أرشيف)
نظمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحركة الجهاد الإسلامي مسيرتان شمالي وجنوبي قطاع غزة، تضامناً مع الأسرى الفلسطينيين في سجون الإحتلال وذلك قبل يوم من الذكرى السنوية المعروفة المسماة يوم الأسير الفلسطيني.

وخرج آلاف من أنصار حماس في مسيرة الوفاء للأسرى في مخيم جباليا شمالي القطاع ورددوا هتافات تحث الذراع المسلح للحركة على أسر المزيد من الجنود الإسرائيليين للضغط على إسرائيل لتنفيذ صفقة تبادل يطلق بموجبها الأسرى في سجون الاحتلال.

ودعا القيادي في الحركة محمد شهاب، في كلمة له أثناء المسيرة إلى أوسع تحرك تضامني مع الأسرى ومناهض للإجراءات الإسرائيلية في القدس.

وفي خان يونس جنوبي القطاع شارك حشد كبير من أنصار الجهاد الإسلامي في مسيرة رفضاً لقرار إسرائيلي يتيح إبعاد آلاف الفلسطينيين عن الضفة، وتضامناً مع الأسرى الذين ينظمون سلسلة فعاليات احتجاجية للمطالبة بتحسين أوضاعهم الاعتقالية ولإجبار السلطات الإسرائيلية على السماح لذوي أسرى غزة بالزيارة ووقف سياسة إجبار ذويهم على التعري قبل الزيارة.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد محمد الهندي إن "قرار التهجير تهدف من ورائه حكومة التطرف والإرهاب إلى زيادة عدد سكان القدس الشرقية من اليهود وتقليص عدد السكان العرب من مدن الضفة الغربية".

ورأى أن "نتنياهو وجه لطمة لشركائه في أوسلو الذين كانوا يزعمون أن غزة والضفة الغربية وحدة جغرافية، كما وجه لطمة لأصحاب اتفاق وادي عربة حين قرر ترحيل آلاف الفلسطينيين إلى الأردن ولم نسمع بعدها إلا عبارات الاستنكار والشجب".

المصدر : يو بي آي