مختطفو يوناميد بدارفور بحالة جيدة
آخر تحديث: 2010/4/16 الساعة 18:29 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/16 الساعة 18:29 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/3 هـ

مختطفو يوناميد بدارفور بحالة جيدة

أفراد يوناميد اختطفوا قرب نيالا (الفرنسية)

أعلنت مصادر مسؤولة أن أفرادا مختطفين من قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة (يوناميد) بإقليم دارفور غربي السودان في "صحة جيدة".
 
وقال المتحدث باسم القوة المشتركة نور الدين مازني في تصريح صحفي "استطعنا الحديث مع زملائنا الأربعة جميعا إنهم بخير".
 
وأضاف أن البعثة ستقوم بكافة الجهود لضمان الإفراج عنهم مشيرا إلى أن "السلطات السودانية تعرف هويات الخاطفين وترغب في ضمان أن يتم الإفراج عنهم في أحسن الظروف الممكنة".
 
واختطف الأفراد الأربعة، وهم رجلان وامرأتان من جنوب أفريقيا، الأحد الماضي قرب نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور.
 
ونقلت وكالة رويترز عن الجماعة التي قالت إنها تحتجزهم قولها إنها تطالب بفدية تبلغ حوالي 450 ألف دولار للإفراج عنهم.
 
وفي المقابل قال مازني إن البعثة لم تتلق أي طلب لدفع فدى وأن سياستها تقضي بعدم الدفع.
 
ونقلت وكالة الأنباء السودانية الخميس عن بيان أصدره جبريل بخاري عباس زعيم جماعة تدعى "حركة النضال الشعبي الديمقراطي" قوله إن الاختطاف قام به عضو من جماعته لم يتلق أية أوامر بذلك.
 
وفي المقابل أعلن إبراهيم الدوخي مسؤول بهذه الجماعة تبني مسؤولية عملية الاختطاف، معتبرا أن زعيم الجماعة هو محمد عبد الله شرار وليس بخاري عباس وهو ما قد يؤشر على ظهور فصيل منشق جديد بهذه الجماعة.
 
وشهد إقليم دارفور موجة من حوادث خطف الأجانب على أيدي مسلحين يطالبون بفدية.
 
وتمكنت قوات الأمن السودانية الشهر الماضي من الإفراج عن غوتييه لوفيفر -موظف الصليب الأحمر الدولي- بعد قضائه 147 يوما رهن الأسر في دارفور.
المصدر : وكالات