مقتل منسوبين للوطني بجنوب السودان
آخر تحديث: 2010/4/15 الساعة 15:06 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/2 هـ
اغلاق
خبر عاجل :يلدرم: أردوغان وقائد الجيش التركي يتوجهان إلى طهران قريبا
آخر تحديث: 2010/4/15 الساعة 15:06 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/2 هـ

مقتل منسوبين للوطني بجنوب السودان

ناخبات بأحد مراكز الاقتراع في ملكال بولاية أعالي النيل جنوبي السودان (رويترز)

أعلن حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان أن تسعة من منتسبيه قتلوا وأصيب خمسة آخرون بجروح إثر مشادة في أحد مراكز الاقتراع بولاية بحر الغزال. يأتي ذلك في اليوم الأخير من التصويت في الانتخابات التي بدأت الأحد الماضي.
 
وقال رئيس مكتب حزب المؤتمر الوطني بالجنوب أجنيس لوكودو إن عناصر في الجيش الشعبي الجناح العسكري للحركة الشعبية لتحرير السودان -الشريك بحكومة الوحدة الوطنية والحزب الحاكم بالجنوب- قصدوا منزل رئيس حزب المؤتمر الوطني في مدينة راجا ببحر الغزال وقتلوه هو وثمانية أعضاء آخرين في الحزب.
 
وأعتبر لوكودو أن عمليات القتل ذات دوافع سياسية بسبب الغضب من تصويت كثيرين في المنطقة لصالح حزب المؤتمر الوطني.
 
من جهته نقل موفد الجزيرة إلى جنوب السودان عياش دراجي أن حزب المؤتمر الوطني أصدر بيانا ذكر فيه أن موظفي استقبال النازحين في بحر الغزال يحرضون الناس على عدم التصويت لحزب المؤتمر، وأن عناصر من الجيش الشعبي اقتحمت مقر المفوضية القومية للانتخابات ببحر الغزال واعتقلت رئيس المفوضية.
 
بدورها نفت الحركة الشعبية لتحرير السودان الضلوع في عمليات قتل، وقالت سوزان جامبو رئيسة مكتب العلاقات الخارجية في الحركة إن ما حدث "جريمة عاطفية أدت إلى إطلاق نار بين الزوج وعشيق" نافية أن يكون للحادث أي دوافع سياسية.
 
ويأتي الإعلان عن الهجوم في اليوم الأخير لعملية التصويت التي استمرت خمسة أيام، وخلت إلى حد كبير من وقوع حوادث عنف كبيرة.

دعوة للمعارضة
وكان الحزب الحاكم قال إنه سيدعو جماعات المعارضة للانضمام إلى الحكومة إذا فاز في الانتخابات.
 
وقال المسؤول البارز بحزب المؤتمر الوطني غازي صلاح الدين للصحفيين "إذا أعلن فوز الحزب بالانتخابات فإنه سيوجه الدعوة لجميع الأحزاب حتى تلك التي لم تشارك في الانتخابات للانضمام إلى الحكومة، لإيمان الحزب بأن هذه لحظة حاسمة في تاريخ السودان".
 
ولم ترد بعد أي ردود فعل لأحزاب المعارضة على تصريحات صلاح الدين التي جاءت فيما يبدو محاولة لرأب الصدع الذي نجم عن اتهامات بتزوير الانتخابات.
 
وفيما يتعلق بسير العملية الانتخابية قال مسؤولون عن الانتخابات إنهم يفكرون في إعادة الانتخابات في عدد قليل جدا من الدوائر الانتخابية لتصحيح أخطاء حدثت في التصويت.
 
ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين في المفوضية القومية للانتخابات القول إنهم يفكرون في وقف التصويت على مقاعد في البرلمان ومجالس الولايات في بعض الولايات بعد أن اكتشفوا أنهم أخطؤوا في وضع رموز الأحزاب إلى جوار أسماء بعض المرشحين في بعض البطاقات الانتخابية. 
المصدر : الجزيرة + رويترز

التعليقات