ذكرت مصادر متطابقة أن ضابطا متقاعدا في الجيش اليمني وآخر بالشرطة قتلا الخميس في تفجيرين منفصلين بمحافظة شبوة.
 
وقال مسؤولون إن ضابطا بالشرطة القضائية أصيب بجروح وقتل حارسه الشخصي بعد انفجار قنبلة وضعت في سيارته.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول محلي قوله إنه "من المحتمل أن يكون تنظيم القاعدة وراء هذه العملية، حيث يجري تعقب أعضائها في هذه الجهة" من شبوة.
 
وفي حادث آخر قتل ضابط متقاعد في الجيش اليمني وأصيب شقيقه بجروح جراء انفجار قنبلة وضعت أيضا بسيارته.
 
وقال ناصر النبيه من الحراك الجنوبي في تصريح صحفي إن الضابط المتقاعد صالح سالم العولقي كان يهم قبيل مقتله بالتوجه إلى منطقة السعيد شرق صنعاء لحضور اجتماع للحراك.
 
من جهة أخرى أصيب شخصان في محافظة الضالع أثناء قيام قوات الأمن بتفريق مسيرة في يوم المعتقل الأسبوعي.
 
تجمعات جماهيرية
وفي خضم هذه التطورات شارك عشرات آلاف اليمنيين في مهرجانات جماهيرية في العاصمة صنعاء وتعز، احتجاجا على ما سموها سياسات التجويع والعنف التي تقول المعارضة إن الحكومة تنتهجها.
 
وطالب المشاركون بإحداث تغييرات جذرية في القانون الانتخابي وإجراء انتخابات شفافة ونزيهة.
 
ويشهد الجنوب مسيرات ومظاهرات يشارك فيها الآلاف من أنصار الحراك الجنوبي، ويرفع المتظاهرون عادة في تلك المسيرات شعارات تدعو إلى فك الارتباط مع الشمال، ووقف محاكمات نشطاء الحراك، والإفراج عن جميع المعتقلين.

المصدر : الجزيرة + وكالات