عناصر من قوات حفظ السلام يواصلون أعمالهم بإقليم دارفور (الفرنسية)

قالت قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة (يوناميد) في إقليم دارفور غربي السودان إن أربعة من أفرادها خطفوا في المنطقة.

وقال المتحدث باسم القوة المشتركة نور الدين مازني "لقد خُطفوا ونحن نقوم بكل ما في وسعنا لضمان الإفراج عنهم سالمين"، مشيرا إلى أن القوة لا تعرف الجماعة التي خطفتهم.

وأشار المصدر نفسه إلى أن الجنود الأربعة -وهم رجلان وامرأتان من جنوب أفريقيا- شوهدوا آخر مرة يغادرون قاعدتهم قرب نيالا عاصمة جنوب دارفور بعد ظهر الأحد.

وأوضح أن قوة السلام لم تتلق لغاية الآن أي رسالة من الجهة الخاطفة التي استولت أيضا على المركبة التي كان يستقلها الأربعة.

يذكر أن دارفور شهدت العام الماضي العديد من عمليات الخطف لنشطاء أجانب، كان ينفذها على الأغلب شباب مسلحون بهدف الحصول على فدية.

وكانت آخر عملية خطف شهدها هذا الإقليم قد وقعت بحق ناشط في الصليب الأحمر أفرج عنه الشهر الماضي بعد احتجاز دام 147 يوما.

المصدر : وكالات