تعقد الحملة العالمية لمقاومة العدوان في مدينة إسطنبول التركية اليوم السبت مؤتمرا لدعم المقاومة العراقية.

وقد اختارت الحملة عبارة "قاوم حتى التحرير" شعارا لمؤتمرها الذي يهدف إلى تسليط الضوء على أن الاحتلال الأميركي للعراق ما زال قائما، وأن المقاومة ما زالت حية ونشطة رغم التعتيم والحصار. ويأتي هذا المؤتمر في الذكرى السابعة للاحتلال الأميركي للعراق.

وقال مراسل الجزيرة في إسطنبول إن الحملة العالمية لمقاومة العدوان بدأت منذ أشهر الإعداد لهذا المؤتمر، وأعدت ميثاق شرف لدعم المقاومة، وسعت لحشد عدد من القوى والهيئات المعنية بالشأن العراقي والداعمة للمقامة.
 
وأضاف أن الحملة أكدت أنها بعيدة عن الشأن العسكري بالعراق، لكنها معنية بدعم المقاومة ضد الاحتلال الأميركي وتسليط الضوء على المقاومة، وأنها ما زالت فاعلة لأن هناك تعتيما إعلاميا على ما تقوم به.

وذكر المراسل أن الحملة أرادت في الذكرى السابعة لاحتلال العراق، وفي غمرة الحديث عن الانتخابات والصراع السياسي، أن تذكر بأن العراق ما زال محتلا، وأن على الجميع دعم المقاومة من أجل التحرير.

وأشار المراسل إلى أن الحملة العالمية لمقاومة العدوان اختارت إسطنبول ولم تختر دولة عربية لإقامة المؤتمر، نظرا للتجارب السابقة التي أظهرت رفضها لمثل هذه المؤتمرات الداعمة لفلسطين والعراق، وقبول تركيا لها رغم أنها لا تدعمها لكنها تغض الطرف عما يحدث فيها.

وكانت الحملة العالمية لمقاومة العدوان قد عقدت مؤتمرها التأسيسي بالعاصمة القطرية الدوحة في فبراير/شباط 2005.

المصدر : الجزيرة