الوزير البحريني المقال منصور بن رجب (يمين) ينفي التهم الموجهة إليه
 
سعد السعيدي-الكويت
 
بعد ساعات من إخلاء سبيل المتهمة في قضية غسل الأموال (آمال ر.) عقد محامي المتهمة مؤتمرا صحفيا كشف فيه ملابسات ما دار في التسجيلات التي عرضت على موكلته وأشارت التحقيقات إلى ورود اسمها فيها.
 
وقال فيصل العتيبي إن موكلته تعرفت على هذه التسجيلات وأكدت للنيابة الكويتية أنها للوزير البحريني السابق منصور بن رجب والمتهم الثاني "خالد ر.".
 
وفجر المحامي مفاجأة في مؤتمره الصحفي "عن أحاديث دارت بين الوزير والمتهم الثاني تتعلق بمبلغ قيمته نصف مليون دولار مزيفة تم إدخالها إلى مملكة البحرين عن طريق المتهم الثاني قام باستلامها من قيادات تابعة لحزب الله اللبناني بأمر من الوزير البحريني الذي طالبه بالتوجه إلى أحد محلات الصرافة لتبديل خمسة آلاف دولار".
 
وكشف عن أن "موكلته قد تعرفت على صوت الوزير الذي كان يتحدث في التسجيل مع المتهم الثاني طالبا منه "طريقة لمساعدة من وصفهم بالمعارضة العراقية وتحديدا التيار الصدري حسب قوله".
 
وكان النائب العام في الكويت أمر بإخلاء سبيل المتهمة بضمان مالي قيمته ألف دينار كويتي (3500 دولار) مع منعها من السفر.
 
واستدعت النيابة العامة الكويتية المتهمة في وقت سابق بناء على مذكرة من السلطات البحرينية بعد أن ورد اسمها -حسب المصادر- في التحقيقات مع الوزير البحريني السابق منصور بن رجب الذي أقاله ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة على خلفية اتهامات له بغسل أموال لصالح جهات محلية وخارجية.
 
ووجه الادعاء العام البحريني إلى ابن رجب تهم غسل أموال تتعلق بصفقات أسلحة واتجار بالمخدرات.
 
وفي المقابل نفى ابن رجب التهم الموجهة له بعد خروجه من مكاتب هيئة الادعاء، وقال بعد التحقيق معه لمدة ست ساعات في الـ22 من الشهر الجاري إن الاتهامات لا أساس لها، مشيرا إلى أنه واثق من تبرئة ساحته.

المصدر : الجزيرة