يهود يصلون عند حائط البراق بالقدس بمناسبة عيد الفصح اليهودي (رويترز)

قال مراسل الجزيرة نت إن مئات المستوطنين اليهود تدفقوا منذ ساعات صباح اليوم الخميس على مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية، وأقاموا احتفالات دينية في محيط المسجد الإبراهيمي في قلب المدينة.

وشوهدت عشرات الحافلات الإسرائيلية تقل مستوطنين وتتوقف في شوارع البلدة القديمة من المدينة المغلقة أمام السكان الفلسطينيين، بهدف المشاركة في عيد الفصح اليهودي وإقامة فعاليات احتفالية بمناسبة ضم المسجد إلى قائمة التراث اليهودي.
 
وقال إمام المسجد الإبراهيمي الشيخ ماهر مسودة إن سلطات الاحتلال أغلقت المسجد أمام المصلين المسلمين منذ يوم أمس، وأفسحت المجال للمستوطنين لإقامة احتفالاتهم.
 
من جهة ثانية منعت الشرطة الإسرائيلية جماعة "أمناء الهيكل" الصهيونية من تنظيم مسيرة إلى المسجد الأقصى بمناسبة عيد الفصح اليهودي، الذي يحيي ذكرى خروج اليهود من مصر.
 
وكانت الجماعة قد أصدرت أمس بيانا على موقعها الإلكتروني تدعو فيه لمسيرة كبيرة في بلدة القدس القديمة المحتلة، ودعت لهدم المسجد الأقصى وإقامة الهيكل على أنقاضه.
 
وجاء في بيان أمناء الهيكل أن عليهم التظاهر ضد الضغوط التي تأتي من كل العالم، وخصوصا من رئيس الولايات المتحدة باراك أوباما، لتقسيم القدس وجعل القدس عاصمة فلسطينية وتقسيم "أرض إسرائيل".
 
وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أغلقت المسجد الأقصى المبارك ومحيط البلدة القديمة من القدس المحتلة‏، ومنعت المصلين دون الخمسين عاما من الصلاة في الأقصى بمناسبة عيد الفصح اليهودي، الذي بدأ الاثنين الماضي ويستمر حتى مغيب شمس الثلاثاء المقبل.

المصدر : الجزيرة