مبارك أجرى منذ 2004 عمليتين بألمانيا الأولى على عموده الفقري والثانية لاستئصال المرارة (الفرنسية)
قال مستشفى هايدلبرغ الألماني حيث أجرى الرئيس المصري حسني مبارك السبت الماضي عملية ناجحة لاستئصال المرارة إن صحة مبارك تتحسن باستمرار.
 
لكن الناطق باسم المستشفى ذكر أيضا أنه لا تُعرف بعد المدة التي سيقضيها مبارك بالمنشأة الاستشفائية الجامعية، لكن الفريق الطبي سيقدم نشرة عن صحة الرئيس خلال يومين.
 
وقال رئيس الفريق الذي أجرى العملية الدكتور ماركوس بوخلر إنه "راض جدا" عن تحسن مبارك وعن صحته عموما.
 
محاط بعائلته
من جهته قال وزير الصحة المصري حاتم الجبالي متحدثا في برلين مساء أمس إن صحة مبارك تتحسن باستمرار، وإنه يتحرك في غرفته بقسم الرعاية المركزة، ويتناول الأطعمة شبه الصلبة.
 
وأضاف الوزير أن الرئيس محاط بأفراد عائلته وبينهم زوجته سوزان.
 
ونقل الرئيس الجمعة سلطاته مؤقتا، كما يقضي الدستور، إلى رئيس الوزراء أحمد نظيف، لثاني مرة منذ 2004، حين أجرى عملية على عموده الفقري في ألمانيا أيضا.
 
ويحكم مبارك البلاد منذ 1981، وجددت ولاياته الرئاسية أكثر من مرة آخرها عام 2005، لكنه لم يعلن بعد ترشحه لانتخابات تجري العام المقبل.
 
وأعلن الإعلام الرسمي الأسبوع الماضي عن الفحوص، ثم قال لاحقا إن الرئيس سيخضع لعملية جراحية.
 
وقد حكم على صحفي مصري عام 2007 بالسجن لتناوله موضوع صحة الرئيس، لكن مبارك أصدر عفوا عنه. 

المصدر : وكالات