عباس: عملية السلام في وضع حرج
آخر تحديث: 2010/3/7 الساعة 11:33 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/7 الساعة 11:33 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/21 هـ

عباس: عملية السلام في وضع حرج

عباس (يمين) سيبحث مع ميتشل بدء مفاوضات غير مباشرة مع الإسرائيليين (رويترز-أرشيف)

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن عملية السلام في الشرق الأوسط "في وضع حرج للغاية" بسبب سياسة الاستيطان الإسرائيلية، مؤكدا أنه "لا سلام بدون القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين".

وأضاف يوم أمس السبت -في كلمة له باحتفال نظمته وزارة الأوقاف الفلسطينية بمقر الرئاسة في رام الله- أن الإجراءات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وخاصة سياسة الاستيطان وتغيير الوضع الديموغرافي والجغرافي، تهدد عملية السلام برمتها.

وطالب عباس بوقف الاستيطان الإسرائيلي وإنهاء الاحتلال "إلى غير رجعة" وقال إن استمرار إسرائيل في انتهاك حرمة المقدسات الفلسطينية –الإسلامية منها والمسيحية- "ينذر بعواقب وخيمة".

مستقبل قاتم
وتابع رئيس السلطة –الذي من المنتظر أن يلتقي غدا في رام الله المبعوث الأميركي لسلام الشرق الأوسط جورج ميتشل- أن الإجراءات الإسرائيلية تهدد "بتقويض كل الجهود الدولية والعربية والفلسطينية الرامية إلى تحقيق السلام، وتفتح الباب على مستقبل قاتم" ينتظر المنطقة.

واعتبر عباس أن عملية السلام وصلت إلى "طريق شبه مسدود بسبب تعنت الحكومة الإسرائيلية ورفضها الاستجابة للجهود الدولية والعربية الرامية إلى إعادة إطلاق المفاوضات من النقطة التي توقفت عندها" منذ نحو عام.

وفي وقت سابق من يوم أمس أجرى ميتشل محادثات مع وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك في مستهل جولة جديدة بالمنطقة بدأها بإسرائيل. وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن الطرفين تداولا سبل إطلاق مباحثات غير مباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

ومن المقرر أن يلتقي المبعوث الأميركي اليوم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قبل أن يتوجه إلى رام الله للقاء رئيس السلطة الفلسطينية.

وكانت جامعة الدول العربية قد أيدت الأربعاء اقتراحا أميركيا بعقد محادثات غير مباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، قال الجانبان إنها قد تبدأ هذا الأسبوع.

ترحيب أوروبي
وفي قرطبة جنوب إسبانيا رحب وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي بموقف البلدان العربية الداعم لإجراء مفاوضات غير مباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين.

وشكر وزير خارجية لوكسمبورغ جون أسلبورن الجامعة العربية "التي قامت بعمل كبير" وقال إن قبول إجراء محادثات غير مباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين "له دلالة".

ويبحث وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في قرطبة عدة مواضيع، من بينها الدور الذي يمكن للاتحاد أن يضطلع به في إطار مفاوضات السلام بين تل أبيب والفلسطينيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات