شاب يرتدي علم جنوب اليمن سابقا بمظاهرة في لحج (الفرنسية)

قالت مصادر أمنية إن ثلاثة أشخاص قتلوا جنوب اليمن بينهم شرطيان، كما جرح ثلاثة آخرون باشتباكات بين "انفصاليين" مع قوات الشرطة.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المصادر أن متظاهرا قتل وجرح ثلاثة آخرون برصاص الشرطة في اشتباكات اندلعت بمدينة الحبيلين بمحافظة لحج عندما حاول المتظاهر الذي ينتمي لما يعرف بالحراك الجنوبي نزع العلم اليمني من مبنى حكومي واستبداله بعلم جنوب اليمن سابقا.
 
وفي محافظة شبوة، قالت مصادر أمنية إن قوات الشرطة تبادلت إطلاق النار مع متظاهرين في مدينة ميفح مما تسبب في مقتل شرطيين عندما حاولا الهرب لكن سيارتهما انقلبت.
 
وفي حادث منفصل في لودر بمحافظة أبين، قال مسؤول محلي إن شخصين جرحا في انفجار عبوة ناسفة استهدفت مركز قيادة الحراك الجنوبي، الأمر الذي تسبب في احتجاجات ومظاهرات حسب المصدر ذاته.
 
وشهدت الأسابيع القليلة الماضية تصاعدا في أعمال العنف جنوب اليمن حيث يشتبك المتظاهرون المطالبون بإطلاق سراح السجناء وانفصال جنوب البلاد عن شمالها مع الشرطة، مما أسفر عن سقوط قتلى من الجانبين.
 
وأعلنت الوحدة رسميا بين شمال اليمن وجنوبه عام 1990، غير أن العديد من سكان الجنوب حيث تقع أكثر المنشآت النفطية بالبلاد يشكون من التمييز واستغلال الحكومة المركزية في صنعاء للوحدة للاستيلاء على موارد الجنوب.
 
فتيات يرفعن صورة البيض بمظاهرة
 في ردفان جنوب اليمن (الفرنسية)
فشل ذريع

في السياق ذاته اعتبر الرئيس السابق للشطر الجنوبي من اليمن علي سالم البيض أن الوحدة بين الشمال والجنوب "فشلت فشلا ذريعا" متهما الحكومة الحالية باستخدام العنف الذي يقول إنه يستفز الانفصاليين الجنوبيين.
 
ونقل عن البيض المقيم بألمانيا في تصريحات إذاعية أن المطلوب هو "فك الارتباط مع الشطر الشمالي لأن الوحدة التي أردناها مع الشمال فشلت فشلا ذريعا".
 
ورد على سؤال عما إذا كان الانفصاليون الجنوبيون قد يتحولون إلى حركة مسلحة، قال البيض "إذا بقي هذا النظام يعمل ضدنا بكل وسائل العنف فأعتقد أن الحراك السلمي له سقف آخر.. لا يمكن لهذه الأشياء أن تمر".

المصدر : وكالات