أحد سجون الحكومة المقالة بغزة افتتح بعد العدوان الإسرائيلي نهاية 2008 (رويترز-أرشيف)

أكد استطلاع للرأي أجري في قطاع غزة أن الغالبية تؤيد تنفيذ أحكام الإعدام بحق المدانين بالتعامل مع الاحتلال.

ووفقا لاستطلاع أجراه مركز الحريات للدراسات واستطلاع الرأي الأربعاء فإن 85.6% يؤيدون هذا الإجراء مقابل 14.4% يرفضونه.

وشارك في الاستطلاع الذي أجري عن طريق الهاتف في الفترة الواقعة بين 25-30 من هذا الشهر 52.8% من النساء، بينما كانت نسبة الرجال 47.2% وهامش الخطأ 2%.

وقال المدير التنفيذي للمركز أدهم أبو سلمية في مؤتمر صحفي عقده بمدينة غزة إن الاستطلاع شمل عينة عشوائية من كلا الجنسين في قطاع غزة، وبنسب متساوية بين محافظات قطاع غزة الخمس.

من ناحية ثانية، حثت منظمة العفو الدولية الأربعاء الحكومة الفلسطينية المقالة على عدم تنفيذ أحكام الإعدام وعبّرت عن خشيتها من أن يتم ذلك في غضون الأيام القليلة المقبلة، وذلك في سابقة هي الأولى من نوعها في غزة منذ العام 2005.

وقالت المنظمة إن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لم تصدر أي معلومات عن عدد الأشخاص الذين سيواجهون عقوبة الإعدام، لكن يُعتقد أن ما مجموعه 14 شخصاً صدرت بحقهم أحكام بالإعدام من قبل محاكم عسكرية في غزة عام 2009 بعد إدانتهم بتهم التعاون مع إسرائيل والخيانة والقتل.

وأضافت المنظمة أن محمد عابد النائب العام لحركة حماس في غزة أعلن في بيان الأحد الماضي أن مكتب النيابة العامة بدأ في الشهرين الماضيين عملية التصديق على أحكام الإعدام الصادرة بحق المدانين بالتعاون مع إسرائيل والقتل، وأن هذه العقوبة ستستخدم أيضاً ضد الأشخاص المدانين بالاتجار بالمخدرات.

المصدر : وكالات