الإجراءات الإسرائيلية ليست شرعية (الفرنسية)
يعتزم الأردن مقاضاة السلطات الإسرائيلية دولياً على انتهاكاتها بحق مدينة القدس المحتلة والمقدّسات الفلسطينية، والتي كان آخرها افتتاح  كنيس الخراب على أراض إسلامية قرب المسجد الأقصى.
 
وقال المستشار القانوني للحكومة للممتلكات الإسلامية والمسيحية بالقدس عبد الناصر نصّار إن "الأردن يدرس رفع قضية على إسرائيل لدى المحاكم الدولية المختصة بالتنسيق والتعاون مع الجانب الفلسطيني وأطراف عربية أخرى وفي مقدّمتها مصر، في حال عدم رضوخ سلطات الاحتلال لمتطلبات المرحلة الحالية".
 
وأوضح نصار بمؤتمر صحفي عقد أمس السبت في عمان أن الجانب الأردني يبحث كافة الخيارات السياسية والدبلوماسية والقانونية المتاحة، ومن ضمنها اللجوء إلى الجهات المختصة والهيئات والمنظمات الدولية لممارسة الضغوط على الجانب الإسرائيلي لوقف الاستيطان والإجراءات الأحادية الجانب المتخذة في مدينة القدس وما حولها.
 
كما نفى وجود أي سند قانوني أو شرعي للإجراءات الإسرائيلية سواء في القانون الدولي أو الإنساني أو الاتفاقيات الدولية الخاصة بهذا الشأن, وحذر من خطرها الأمني على استقرار المنطقة, حيث إن قرار ضم مواقع إسلامية لقائمة التراث اليهودي خرق فاضح ومخالفة صريحة للقوانين والمعاهدات الدولية التي تنص على احترام الأماكن المقدّسة.
 
وأشار المستشار الحكومي إلى دور الأردن في المفاوضات النهائية بين فلسطين وإسرائيل، مؤكدا أهمية دعم مؤتمر القمة العربية للأردن مادياً ومعنوياً لمساندة موقفه تجاه المدينة المقدسة.

المصدر : قدس برس