أبو الغيط دعا لوضع أسس واضحة للنظر في ضم إيران لمشروع التجمع (رويترز-أرشيف) 

اعتبرت مصر دعوة الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى بتأسيس تجمع يضم دول الجوار العربي ومنها إيران جديرة بالدراسة.
 
وقال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط اليوم إنه يجب دراسة المقترح بعناية والنظر في كيفية تنفيذه بشكل يربط العالم العربي بهذه القوى الإسلامية.
 
وشدد أبو الغيط على ضرورة وضع أسس واضحة ومفاهيم متفق عليها للنظر في مسألة ضم إيران للتجمع.
 
وتربط مصر تحسين العلاقات مع إيران بتغيير هذه الأخيرة ما وصفه أبو الغيط في وقت سابق بأسلوب التعامل مع عناصر القلق المصري والإقليمي‏.
 
وكان موسى اقترح اليوم في الجلسة الافتتاحية للقمة العربية الثانية والعشرين بسرت إنشاء رابطة الجوار العربي.
 
ويضم مشروع الرابطة دولا كتركيا وإيران والسنغال وغينيا ومالي والنيجر وتشاد إضافة إلى إسبانيا وإيطاليا واليونان بهدف تعزيز التعاون الأمني والسياسي.
 
واقترح موسى أن يتم البدء بتركيا كنواة لتشكيل هذه الرابطة وهو ما رحب به رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان.
 
انضمام فردي
ونقلت تقارير إعلامية عن دبلوماسيين عرب قولهم إن موسى يقترح أن يتم قبول دول الجوار في الرابطة بشكل فردي وبالتدريج لتفادي أي خلافات ممكنة بين الدول العربية بشأن العضوية في الرابطة.
 
وكان موسى دعا أيضا خلال هذه القمة إلى إطلاق حوار إيراني عربي قائلا إن العرب مشتركون مع إيران في الجغرافيا والتاريخ.
 
وذكرت التقارير الإعلامية أن موسى سيطلب من القادة العرب تفويضا له بفتح حوار مع إيران بشأن القضايا المختلف بشأنها بين الطرفين ومحاولة التوصل إلى مقاربات تسمح بدخولها (إيران) في الرابطة التي يقترحها.
 
وتعتبر هذه المرة الأولى التي يقترح فيها موسى رسميا على الدول العربية تبني هذا الموقف كمدخل لإقامة أمن إقليمي يضم البلدان العربية وإيران.

المصدر : يو بي آي