إسرائيل وعدت برفع الحظر المفروض على دخول المصلين لباحات ألأقصى (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها سترفع الحظر على دخول الحرم القدسي على الفلسطينيين الذين ينوون أداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى.
 
وقال متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية لوكالة الصحافة الفرنسية إن القيود التي لا تسمح إلا للرجال والنساء ممن تجاوز أعمارهم الخمسين لدخول باحات المسجد، سيتم رفعها. 
 
وكانت اشتباكات اندلعت بين فلسطينيين وقوات الاحتلال التي اقتحمت باحات المسجد الأقصى قبل أكثر من أسبوع أوقعت عشرات الجرحى بين المتظاهرين، و15 بين قوات الأمن، إلى جانب اعتقال نحو 60 متظاهرا.
 
كما أشعل افتتاح ما يعرف بـكنيس الخراب في القدس المحتلة وإعلان إسرائيل توسيع الاستيطان مزيدا من الاحتجاجات، وتسبب في توتير العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة.
 
صيغة للتفاهم
وفي السياق ذاته، قال متحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو العائد من زيارته لواشنطن إن الولايات المتحدة وإسرائيل اقتربتا من صيغة للتفاهم.
 
وأضاف نير حفيتز في تصريح تلفزيوني أن "هناك تقدما وتضييقا للفجوات في المواقف بين الجانبين في هذه القضية"، في إشارة لقرار توسيع المستوطنات.
 
ورغم أنه لم يشر إلى أي تقدم ملموس بعد زيارة نتنياهو، فإن البيت الأبيض سعى لإظهار شيء من التفاؤل، وقال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس "نحن نتقدم بشكل كبير في قضايا هامة".
 
يذكر أن الخلاف بين الجانبين اندلع بعد إعلان إسرائيل بناء 1600 وحدة سكنية جديدة بالقدس المحتلة، تزامنا مع زيارة جوزيف بايدن نائب الرئيس الأميركي للمنطقة لتنشيط عملية السلام.


 
وفي سياق متصل قال نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس الفلسطيني -نقلا عن مستشار للمبعوث الأميركي للسلام بالمنطقة جورج ميتشل كان تحادث مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس- إن "لقاء نتنياهو والرئيس الأميركي باراك أوباما فشل في التوصل إلى اتفاق لتجميد الاستيطان في القدس والضفة الغربية وإطلاق المفاوضات غير المباشرة".


المصدر : وكالات