عباس تحدث قبل أيام عن إصابته
بوعكة صحية (الفرنسية-أرشيف)
كذبت السلطة الفلسطينية مضمون تقرير أوردته القناة الإسرائيلية العاشرة تحدث عن إصابة الرئيس الفلسطيني محمود عباس بانتكاسة صحية إثر تهديد تلقاه من وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود بارك.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) عن نمر حماد، المستشار السياسي لعباس، اتهامه للقناة الإسرائيلية بالكذب والتلفيق، وذلك إثر حديثها عن إصابة عباس بنكسة صحية حادة بعيد مكالمة تلقاها من باراك تضمنت تهديدات واتهامات بالتحريض.

ووصف حماد رواية القناة بأنها "مفبركة من قبل أجهزة استخبارية إسرائيلية درجت على استعمال القناة العاشرة كأحد أبواقها".

وأشار إلى أن عباس بصحة جيدة وكان "أول من بادر إلى الحديث عن الوعكة الطفيفة التي ألمت به" خلال وجوده في تونس، وأن الأمر لا يعدو الحاجة إلى فترة بسيطة من الراحة، وقال إن عباس يتابع برنامج عمله من الأردن.

المصدر : يو بي آي