الخلافات وإنقاذ القدس محورا قمة سرت
آخر تحديث: 2010/3/25 الساعة 18:42 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/25 الساعة 18:42 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/10 هـ

الخلافات وإنقاذ القدس محورا قمة سرت

كوسا دعا إلى تحرك عربي لرفع الحصار عن القدس ومنع تهويدها (الفرنسية)

بحث وزراء الخارجية العرب في مدينة سرت الليبية مشروع قرار القمة العربية المقبلة يتعلق بحل الخلافات العربية، وخطة إنقاذ القدس والمبلغ الذي سيرصد للصندوق الخاص بها، في حين انسحب وزير الخارجية العراقي من الاجتماعات احتجاجا على استقبال الزعيم الليبي وفدا عراقيا معارضا.

ودعا أمين اللجنة الشعبية الليبي للاتصال الخارجي موسى كوسا الذي ترأس الاجتماع التحضيري للقمة العادية الثانية والعشرين التي تعقد في ليبيا السبت والأحد القادمين، إلى تحرك عربي فاعل لرفع الحصار والمعاناة عن الشعب الفلسطيني والحيلولة دون تهويد مدينة القدس، وطالب المنظمات الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها في الحفاظ على المقدسات الإسلامية والمسيحية.

وجدد المسؤول الليبي التأكيد على تضامن العرب ووقوفهم إلى جانب سوريا ولبنان لاسترداد حقوقهما ومواجهة العدوان الإسرائيلي، مشددا على حق العراق في تحرير أرضه وبسط سيادته على كامل ترابه.

موسى أكد أن سحب المبادرة العربية
مطروح على القمة (الفرنسية)
مبادرة السلام
وكان الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى قد أكد في وقت سابق أن كل الأمور الخاصة بالتصعيد الإسرائيلي ستكون محل تشاور في اللقاءات الوزارية.

وأضاف أن سحب مبادرة السلام العربية التي تم إطلاقها في قمة بيروت 2002 مطروح على القمة العربية.

بدوره شدد وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية أحمد بن عبد الله آل محمود الذي تولت بلاده رئاسة القمة العربية في دورتها الـ21، ضرورة تحمل المسؤولية الكاملة للقادة العرب تجاه ما يحدث للمقدسات الإسلامية والمسيحية العربية في فلسطين.

انسحاب زيباري
وقال مراسل الجزيرة إن انسحاب الوزير العراقي هوشيار الزبياري من اجتماعات سرت جاء بناء على طلب الرئيس العراقي جلال الطالباني، احتجاجا على استقبال الزعيم الليبي معمر القذافي وفدا عراقيا معارضا.

وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ قد صرح لقناة العراقية الرسمية أمس إن الرئاسات العراقية (رئاسة الدولة والحكومة والبرلمان) لن تشارك في القمة العربية بسبب معرفتها المسبقة بعدم جدواها، وأضاف "لا سيما أنها ستكون برئاسة القذافي"، مؤكدا أن اهتمام قيادات بلاده ينصب على العراق.

مستويات المشاركة
ومن جانبه قرر لبنان المشاركة في القمة على مستوى منخفض، وكلف مندوبه الدائم لدى الجامعة السفير خالد زيادة والقائم بالأعمال في طرابلس الغرب نزيه عاشور بتمثيله. واتخذ القرار بالإجماع حسبما قال وزير الإعلام طارق متري للصحفيين في ختام اجتماع الحكومة الأسبوعي أمس.

لقطة لاجتماع وزراء الدفاع العرب أعضاء مجلس الأمن والسلم العربي أمس في سرت (الفرنسية)
يذكر أن قادة الطائفة الشيعية بلبنان طالبوا بمقاطعة القمة على خلفية اختفاء رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى موسى الصدر في ختام زيارة له إلى الجماهيرية عام 1978.

يذُكر أن القضاء اللبناني أصدر عام 2008 مذكرات اعتقال غيابية بحق شخصيات ليبية يشتبه في تورطها بالقضية، بينهم الزعيم معمر القذافي.

ولن يشارك رئيس دولة الامارات أيضا في القمة، وأعلنت أبو ظبي أن وفدها إلى القمة سيترأسه عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة أم القوين سعود بن راشد المعلا، وسيضم وزراء الخارجية الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان والاقتصاد سلطان المنصوري والدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش.

في السياق غادر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون نيويورك إلى ليبيا لحضور افتتاح القمة. وحث في تصريح قبل المغادرة القادة العرب على دعم المفاوضات غير المباشرة التي دعت إليها واشنطن بين إسرائيل والفلسطينيين.

وبينما تتواصل التحضيرات في سرت لافتتاح القمة، واصلت عدة لجان اجتماعاتها وبينها "لجنة الأمن والسلم العربي" التي اجتمعت على مستوى وزاري، حسبما أفاد السفير هشام يوسف مدير مكتب الأمين العام للجامعة العربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات