الأردن: إسرائيل تلعب بالنار في القدس
آخر تحديث: 2010/3/25 الساعة 06:41 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/25 الساعة 06:41 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/10 هـ

الأردن: إسرائيل تلعب بالنار في القدس

عبد الله: هناك اتصالات لبلورة موقف عربي موحد وفاعل لحماية القدس (الفرنسية-أرشيف)

محمد النجار-عمان
 
قال ملك الأردن عبد الله الثاني إن الممارسات الإسرائيلية في القدس المحتلة تهدد العلاقات الأردنية الإسرائيلية "الباردة"، محذراً إسرائيل من أنها "تلعب بالنار"، وأن استمرار اعتدائها على مدينة القدس ومقدساتها "سيشعل المنطقة برمتها".
 
وأضاف عبد الله الثاني في لقاء مع رؤساء تحرير الصحف اليومية نشرت تفاصيله صباح اليوم الخميس أن على إسرائيل أن تجيب بشكل واضح عما إن كانت تريد الصراع أم السلام؟.

ونقلت الصحف اليومية الأردنية عن ملك الأردن قوله إنه حذر -"في كل الاجتماعات التي تمت مع المسؤولين الإسرائيليين والأميركيين والمسؤولين الدوليين- من أن الاستمرار في الاعتداء على القدس ومقدساتها سيشعل المنطقة برمتها".

وأكد أن الممارسات الإسرائيلية تهدد العلاقات الأردنية الإسرائيلية، الباردة أصلاً بسبب هذه الممارسات "التي تحول دون إنصاف الفلسطينيين وتحقيق السلام، وتهدد أيضا بإشعال الشرق الأوسط برمته".

وتحدث عبد الله الثاني عن اتصالات لبلورة موقف عربي موحد وفاعل لحماية القدس. ورغم إشادته بما وصفه بـ"التطور الجيد في الموقف الدولي إزاء الممارسات الإسرائيلية"، أقر بأن هذا التطور لم يوقف تلك الممارسات.

وتابع "لن نتوقف عن ممارسة كل الضغوط المتاحة لحماية القدس وللوصول للسلام الذي ينصف الفلسطينيين ويعيد كل الحقوق العربية، وفيما يتعلق بالقدس تحديدا، فكل الخيارات السياسية والقانونية والدبلوماسية مفتوحة للتعامل مع الإجراءات الإسرائيلية المرفوضة، ومنع إسرائيل من الوصول إلى غايتها".

"
الملك عبد الله: الأردن لن يستبدل الدبابات الإسرائيلية في الضفة الغربية بالدبابات الأردنية، ولن يسمح لإسرائيل بأن تحل مشكلة احتلالها للضفة الغربية والمعاناة والظلم الذي نتج عنه على حساب الأردن
"
مفترق طرق
واعتبر الملك الأردني أن العملية السلمية تقف على مفترق طرق وأن "الناس سئمت من عملية مفتوحة لا تؤدي لنتائج"، معتبرا أن البديل للسلام هو دخول المنطقة والعالم في دوامة جديدة من العنف والصراع.

كما نُقل عن العاهل الأردني قوله إنه "لا وجود للخيار الأردني وهو مجرد أوهام"، وقال "لا يستطيع أحد أن يفرض مثل هذا الحل، ومن يتحدث بهذه الأوهام يتحدث عن شيء يستحيل حدوثه".
 
وأضاف أن "الفلسطينيين يريدون دولتهم المستقلة على ترابهم الوطني، والأردنيون يقفون بكل قوتهم خلف هذا الحق الفلسطيني"، مؤكداً رفض الأردن "بشكل مطلق أي دور في الضفة الغربية سوى مساعدة الأشقاء لبناء دولتهم المستقلة".
 
وشدد كذلك على أن الأردن لن يستبدل الدبابات الإسرائيلية في الضفة الغربية بالدبابات الأردنية، وأنه لن يسمح لإسرائيل بأن "تحل مشكلة احتلالها للضفة الغربية والمعاناة والظلم الذي نتج عنه على حساب الأردن، وهذا أمر غير قابل حتى للنقاش".

وفي إطار متصل أكد الناطق باسم الحكومة الأردنية ووزير الدولة لشؤون الإعلام الدكتور نبيل الشريف، أن الأردن نقل للحكومة الإسرائيلية رسائل واضحة تتعلق باعتداءاتها المتكررة على مدينة القدس.

وأوضح الشريف -ردا على سؤال للجزيرة نت خلال مؤتمر صحفي عقده الأربعاء- أن هذه الرسائل نقلت للحكومة الإسرائيلية عبر عدة وسائل من بينها السفير الأردني في تل أبيب، ومنها "استدعاء دبلوماسيين في السفارة الإسرائيلية في عمان ومطالبتهم بنقل هذه الرسائل لحكومتهم".
المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات