الكتاتني قال إن الجماعة ستنافس على 20% من مقاعد مجلس الشورى (الجزيرة-أرشيف)

قال رئيس الكتلة البرلمانية لجماعة الإخوان المسلمين في مصر محمد سعد الكتاتني إن الجماعة ستنافس على خمس مقاعد مجلس الشورى في انتخابات التجديد النصفي التي ستجري في يونيو/حزيران المقبل.
 
وأكد الكتاتني -الذي تسيطر جماعته على خمس مقاعد المجلس الحالي لتصبح إلى الآن أكبر كتلة للمعارضة، في تصريح لوكالة رويترز- أن المشاركة النشطة واجبة على الجماعة.
 
وسوف يجري التنافس على نصف المقاعد التي تشغل بالانتخاب في مجلس الشوري وعددها 176 مقعدا، وسيكون أداء الإخوان المسلمين في هذه الانتخابات مؤشرا آخر إلى ما يمكن توقعه في انتخابات أخرى لمجلس الشعب تجرى في وقت لاحق من هذا العام.
 
وفي المقابل قال أعضاء آخرون في الجماعة إن التوقعات بالفوز بأي من مقاعد المجلس في الانتخابات المقبلة محدودة، مبررين ذلك بالتزوير والتلاعب الذي تدعمه الحكومة.
 
وبحسب القيادي في الإخوان جمال حشمت فإنه في ظل المناخ السياسي الحالي لن ترى جماعة الإخوان المسلمين أو أي أحد آخر انتخابات نزيهة، لأن الحكومة، حسب رأيه، "أدمنت تزوير" الانتخابات.
 
وكانت الجماعة تمكنت في انتخابات مجلس الشعب عام 2005، من الفوز بـ88 مقعدا، حيث خاضوا الانتخابات مستقلين، ولكنهم خسروا كل انتخابات أجريت بعد ذلك، بما في ذلك انتخابات المجالس المحلية.
 
وقد شاركت الجماعة في انتخابات التجديد النصفي لمقاعد مجلس الشورى عام 2008 ولم تفز بأي مقعد، بينما فاز الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم الذي يرأسه الرئيس المصري حسني مبارك بكل المقاعد، باستثناء مقعد واحد فاز به مرشح لحزب التجمع اليساري.
 
وتأتي هذه الأنباء وسط استمرار اعتقال مزيد من أعضاء وقياديي الجماعة المحظورة رسمياً في مصر، حيث أعلنت الجماعة أول أمس الثلاثاء اعتقال 41 من قيادييها في خمس محافظات بجنوب وشمال البلاد.
 
ويعتقل أعضاء الإخوان المسلمين عادة في حملات أمنية قبل الانتخابات، وقال حشمت إن حوالي 450 عضوا في الجماعة اعتقلوا، ولكنه أضاف أن ذلك لن يمنع الجماعة من السعي للفوز بمقاعد.

المصدر : رويترز