تهويد القدس والدعوة لانتفاضة ثالثة
آخر تحديث: 2010/3/23 الساعة 12:14 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/23 الساعة 12:14 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/8 هـ

تهويد القدس والدعوة لانتفاضة ثالثة

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 أثارت انتهاكات إسرائيل للقدس ومحاولاتها المستمرة لتهويدها غضبا شعبيا عارما في فلسطين وخارجها، توجت بدعوات لانتفاضة فلسطينية ثالثة، لتواكب دعوة رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية ووزير الأوقاف الفلسطيني إلى أوسع اصطفاف عربي وإسلامي من أجل القدس.

 

وتوالت مظاهرات ومطالبات طلابية وشبابية بعدد من البلدان العربية في لبنان والكويت والجزائر ومصر، دعت إلى هبة شعبية عربية وإسلامية للوقوف في وجه الأهداف الصهيونية الرامية إلى تزييف التاريخ وإنتاج هوية قومية في فلسطين لهذا الكيان.

 

فهل تعتقد أن الوقت حان لانتفاضة فلسطينية ثالثة؟ وهل ترى أن الأنظمة العربية ستتخذ مواقف جادة وحازمة للحد من انتهاكات الحرم القدسي؟ أم أن ردود الفعل هذه ما هي إلا زوبعة في فنجان سرعان من تنجلي آثارها؟

 

للمشاركة في الاستطلاع.. اضغط هنا

 

شروط المشاركة في الاستطلاع:

  • كتابة الاسم الثلاثي والبلد والمهنة.
  • الالتزام بموضوع الاستطلاع
  • الابتعاد عن السباب والتجريح

 

ملاحظة: لا تلتزم الجزيرة نت بنشر المشاركات المخالفة للشروط.

 

_________________________________________


أحمد يوسف احمد، مهندس، مصر

أنا أري انه حان الوقت لانتفاضة عربية وليست فلسطينية فقط وان كانت الانتفاضة الفلسطينية يجب ان تكون هي الشرارة التي تشعل القلوب الاسلامية لنصرة المسجد الاقصي الاسلامي. ولا اري ان الانظمة العربية ستقدم اي جديد للقضية الفلسطينية عامة او المسجد الاقصي خاصة حيث اننا ندور في هذه الدائرة منذ اكثر من نصف قرن ولا جديد وحتي ردود الفعل العربية الرسمية منذ القديم وحتي الان لم تكن ابدا علي مستوي الحدث حيث يستغل كل طرف الظروف الاقليمية لصالحه الخاص. وغياب القيادة التي تلتف حولها الجماهير العربية هو السبب الرئيسي في اجهاض جهود بعض الجماهير العربية التي تهب لنصرة المسجد الاقصي حيث غياب التنظيم والضربات الامنيه غالبا ما تقتل هذه الهبات في مهدها ولذلك يجب تنظيم الجهود الجماهيرية وتنظيم التحركات الجماهيرية بجانب تغطية هذه التحركات اعلاميا حتي يصل تحذير كل مواطن مسلم الي العالم كله وخاصة المساندين منهم لاسرائيل بأن المساس بالمسجد الاقصي هو بالفعل اسهل الطرق كي تصنع 1.5 مليار استشهادي مسلم لن يصمد امامهم العالم بأكملة.

________________________________________

محمد عبد الله النجار، مبرمج حاسوب، الأردن

قال تعالى: "وَالْعَصْرِ (1) إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3)" صدق الله العظيم

هل تعتقد أن الوقت حان لانتفاضة فلسطينية ثالثة؟

السؤال الأصح: هل يجب علينا الجهاد أم سيستبدل الله بنا قوما يدافعون عن الأقصى و يرفعون راية الله العليا؟

وهل ترى أن الأنظمة العربية ستتخذ مواقف جادة وحازمة للحد من انتهاكات الحرم القدسي؟

كلا و ألف كلا.. كيف لحاكم لا يهمه الا الحياة الدنيا أن يقدم حياته رخيصة في سبيل الله؟! هذا تناقض إعلموا بأنه لا يحرر الأقصى إلا أحرار.. لا حكومة ولا أنظمة ولا حركات ولا جبهات. علينا أن نرجع الى كتاب الله و سنة نبيه صلى الله عليه وسلم ونصلح أنفسنا حتى ينصرنا الله... ألا إن نصر الله قريب.. إنهم يرونه بعيدا و نراه قريبا.. أمّن هذا الذي ينصركم من دون الرحمن؟

وهناك أمر خطير تقوم به الأنظمة العربية. ألا وهو: حصر المسيرات في مهرجانات. ما هذا الهراء وأين عقول الفقهاء؟ هل تكون المسيرة في مهرجان؟ لا يسمع صوتها الا أربعة حيطان؟

أم أن ردود الفعل هذه ما هي إلا زوبعة في فنجان سرعان من تنجلي آثارها؟

إن الله سبحانه وتعالى يختار من يشاء لمن يشاء. فإن كانت هذه زوبعة فسيختار الله منها من اصطفاه من عباده ليقهر به أعدائه من المنافقين والكافرين والظالمين. و إن انجلت فأرجع لقوله تعالى: "إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ " صدق الله العظيم.

________________________________________

أحمد صالح شقرون، مهندس، فرنسا

اولا لسنا نحن من يحق له أن يقول انه حان الوقت ام لم يحن. ليس لنا ان نقرر ذلك لاننا لسنا نحن من سوف يدفع الثمن. آخر الشرفاء في هذه الأمة. هم من يقرر ذلك لانهم سوف يدفعون من دماءهم وأنفسهم.

ثانيا ودون تجريح، كل الأنظمة العربية يشغلها "الإبقاء على الحرم الكرسي" ولا يعنيها بقاء الحرم القدسي.

ثالثا هذه طبعا زوبعه في فنجان، ولكن آثرها لن تنجلي، فسيتبعها زوال القدس وبناء الهيكل، وهي آثار سوف يرثها عنا احفاد احفادنا.

_______________________________________

محمد ياسر الحمصي، مهندس صيانة، الإمارات العربية المتحدة

ليس المسجد الاقصى فقط للفلسطينيين انما هو لجميع المسلمين، يجب الا نتوقع انتفاضة ثالثة يجب ان نؤمن بانتفاضة عربية إسلامية موحدة لا يجب علينا كمسلمين ان ننتظر اخواننا كي يدافعوا عن انفسهم و عن مقدساتنا الاسلامية، واذا قاموا بانتفاضة يجب الا نقف يجب ان نقاتل معهم فلا القمم العربية سوف تنجح ولا المسيرات الصامتة والغاضبة سوف تنجح ولا الاعتصامات امام السفارات سوف تنجح، فقط الانتفاضة الإسلامية العربية الموحدة في وجه الطغاة.

________________________________________

أحمد عبد الرحمن العلي، مهندس، الإمارات العربية المتحدة

يفول المثل العربي (الكلاب تنبح والقافله تسير) وهذا هو شأننا فإسرائيل مستمره في برامجها التوسعيه وحكوماتنا العربية مستمرة في الشجب والاستنكار.. حسبنا الله ونعم الوكيل.

________________________________________

أحمد أبو ماريا، فلسطين

أنا أعيش في الضفه الغربية ومن نشطاء الانتفاضه الأولى أقول: الوقت الحاضر غير مواتي لانتفاضه ثالثه حتى لو دعا اليها قيادات من حماس او حتى بعض قيادات فتح وانا اقول لا سمح الله ان تحدث لانها ان حصلت ستكون كارثية على النسيج الاجتماعي الفلسطيني، يا ساده الانقسام الفلسطيني اثمر عن شعب محبط مكبل خائف متردد وهذا منطقي فلا احد في الدنيا يضمن ان انطلقت الانتفاضه دون توحد ودون قياده لا تتضارب بالبيانات والتوجيهات وان تتحول الى صراع داخلي بل هي ستكون كذلك لان التعبئه عند حماس وفتح بمساعدة الاعلام ومنه الجزيره تعبئة فكرية وسياسية ضد الاخر اكثر مما هي ضد ااحتلال والانتفاضه اؤكد ستكون ستار لتصفية الحسابا واسرائيل ستحسن استغلالها وتوجيهها لذا لا سمح الله ان تحدث الان.

________________________________________

اشرف محمد حمزة

موقف الدول العربية.. بالنسبه لموقف الدول العربيه فانه موقف الحكومات سيكون كلعاده رافض لتهويد القدس وسوف تستنكر وتتج للامم المتحده وستاكد انها ضد الاجرائات الاحادية الجانب التي تقو بها اسرائيل وانها تاكد على لزوم التوجه الى طاولة المفاوضات ومن الممكن أن تطرح مبادرة سلام عربية جديدة.

أما بلنسبه للانتفاضة الثالثه.. فهي بعيدة المنال لان الرئيس الفلسطين لن يسمح لاي مقاومة عبثية تنطلق من الضفة وطبعا لانه استطاع مصادرة معظم السلاح الموجود بالضفة الغربية.

________________________________________

ناصر عرام أحمد، تاجر، اليمن

اعتقد ان الوقت حان لانتفاضة ثالثه لا لن تتخذ الدول العربية مواقف جادة الا اذا كانت قطر وسوريا ولبنان والاحتمال ضعيف.

________________________________________

يوسف أحمد الجيتاوي، أستاذ جامعي، هنغاريا

شعبنا تحت ألأحتلال ومقاومة الاحتلال بكافة الوسائل بما فيها المسلحة مشروعة وحقا لشعبنا، وألأنتفاضة الشعبية اللتي يشارك فيها جميع ابناء شعبنا خاصة وأن الجميع (باستثناء بعض المتاجرين بالقضية) متضرر من ألأحتلال حق وواجب على كل فلسطيني وبدون اي استثناء
شعبنا قدم ولا زال يقدم ومستعد لتقديم المزيد من التضحيات، ولكن لا نريد من أخواننا العرب أن يكونو فلسطينيين أكثر من الفلسطينيين أنفسهم خاصة وأن القيادة الفلسطينية في الوطن المحتل تتصرف كالمحتل و حتى في أغلب ألأحوال فهي أشد و أقسى على شعبنا من المحتل نفسه
وهي تعمل جاهدة لأحباط أي نحرك جماهيري ضد المحتل لأن ألضرر بالمحتل يصيب مصالحهم بأضرار.
لقد حان من زمان وقت ألأنتفاضة ولتكن هذه المرة موجهة ضد المحتل الفلسطيني الجاثم على كاهل شعبنا ومن ثم ضد الاحتلال الإسرائيلي.

________________________________________

قاسم عياش

 

سواء كان ذلك بانتفاضة او عمل مسلح جهاد الكتروني أو جهاد دعوي كلمة تقال أو قنبلة تنفجر كل مسلم وكل مؤسسة وكل جهة وكل مجموعة وكل دولة عليها ان تقوم بما تستطيع . لا يجوز لأحد أن ينظر حوله ليبحث عن المسؤول عمن أوصلنا الى هذا الحال فالكل مسؤول والكل محاسب سددوا وقاربوا حرضوا وشجعوا اعملوا فسيرى الله عملكم لا تسوفوا بادروا بالاعمال وسارعوا وسابقوا والله معكم ولن يتركم أعمالكم ولا تهنوا في ابتغاء القوم ان تكونوا تالمون فانهم يالمون كما تالمون وترجون من الله ما لا يرجون ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الأعلون إن كنتم مؤمنين ان يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الايام نداولها بين الناس .

 

 لا تتذرعوا بالفرقة ولا تروجوا لها القوا بها وراء ظهوركم فانتم تعلمون من هو السبب فيها ومطلوب منكم ان تحكموا بالعدل ولا تجعلوا المسلمين كالمجرمين ولا المجاهدين كالعملاء والمنافقين ولا الباذلين المطاردين كمن يحمل بطاقات الشخصيات المهمة من قبل العدو المحتل .لا يجوز ان تضطرب معاييركم لطالما كان العدو يريد ان يوقع بينكم فحذار ان تستمعوا لنصائح العدو المجرم اوتنسقوا معه امنيا وهو يقتلكم صباح مسا لا يرقب  فيكم عهدا ولا ميثاقا الأمور واضحة لا تلتبس إلا على ضعفاء الإيمان والذين على قلوبهم غشاوة صم بكم عمي فهم لا يعقلون. 

مطلوب انتفاضة مقدسية فلسطينية عربية إسلامية كل من جهته نحو العدو الصهيوني ومصالحه في كل مكان وموقع واستهدفوا كل ما يؤثر علية ومن يقف بجابه ومن يتآمر معه فهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فانه منهم. ومن يتولى الله ورسوله والذين امنوا فان حزب الله هم الغالبون. والله اكبر الله اكبر الله اكبر ولله الحمد.

________________________________________

محمود محمد فتحى

لا بد من انتفاضة جميع المسلمين انتفاضة حقيقية شعوبا وحكومات.

________________________________________

صلاح الدين فهمي، محاسب، المغرب

 

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على سيد المرسلين، لقد حان وقت الانتفاضة ليس الآن ولكن منذ وقت طويل مضى، بل وقد حان وقت الجهاد لن تسترد القدس وأرض فلسطين إلا بالقوة وليس بالمفاوضات المخزية

هذه الأنظمة العربية لن تفعل شيئا سوى حماية نفوذها والله المستعان.

المصدر : الجزيرة

التعليقات