الجنائية الدولية وجهت اتهامات للبشير (الفرنسية-أرشيف)

دعت فرنسا السودان للمشاركة في القمة الفرنسية الأفريقية المقرر عقدها في مايو/أيار مشددة في الوقت نفسه على أن الرئيس السوداني عمر حسن البشير غير مرغوب فيه بالقمة.
 
وقال مسؤولون بقصر الإليزيه إن الرئيس نيكولا ساركوزي أرسل خطابا إلى البشير لترشيح شخص يمثل السودان في القمة، مضيفين أن الرئيس السوداني لن يكون محل ترحيب في فرنسا التي تؤيد بشدة إجراءات المحكمة الجنائية الدولية.
 
ووجهت المحكمة الجنائية الدولية العام الماضي اتهامات للبشير بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في إقليم دارفور وهو أمر يجعله مهددا بالاعتقال في حال توجهه إلى باريس حسب ما قال مسؤولون فرنسيون.
 
وفي نفس السياق ذكرت وكالة الأنباء السودانية أن ساركوزي عبر أيضا في خطابه للبشير عن امتنان فرنسا لإطلاق سراح رهائن فرنسيين مؤخرا بدارفور.
 
وكان من المقرر أن تعقد القمة الفرنسية الأفريقية في يناير/كانون الثاني الماضي في شرم الشيخ بمصر، لكن باريس توصلت حسب تقارير إعلامية لاتفاق مع القاهرة بنقل الاجتماع إلى مدينة نيس الفرنسية لتفادي حضور البشير.
 
وكان الرئيس السوداني ألغى زيارة إلى تركيا العام الماضي بعد تعرض أنقرة لضغوط من الاتحاد الأوروبي.

المصدر : وكالات