سكان دارفور بانتظار نتائج على الأرض لمؤتمر الإعمار بالقاهرة (رويترز-أرشيف)
 
ينطلق بالعاصمة المصرية القاهرة اليوم مؤتمر تنمية وإعادة إعمار إقليم دارفور بمشاركة دولية واسعة، حيث من المتوقع أن يقر تمويلا بملياري دولار لمشاريع تنموية بالإقليم، مما يساعد على استعادة الاستقرار فيه.

ويعقد المؤتمر برئاسة مشتركة بين مصر وتركيا، وتحت مظلة منظمة المؤتمر الإسلامي، وتشارك فيه 25 دولة مانحة، إضافة إلى أعضاء المنظمة إلى جانب منظمات دولية مثل الأمم المتحدة والبنك الدولى والاتحاد الأفريقي والجامعة العربية ومنظمات غير حكومية مثل اتحاد الأطباء العرب.

وقال محمد قاسم مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون العربية أمس السبت إن القاهرة وجهت الدعوات  لنحو ثمانين دولة.

"
اقرأ أيضا
- دارفور السلام الصعب

"
وقد وصل القاهرة اليوم وزير خارجية تركيا أحمد داوود أوغلو للمشاركة، كما وصل منى أركو مناوي كبير مساعدي الرئيس السوداني عمر البشير للمشاركة في نفس المؤتمر.

وكان علي عثمان طه نائب الرئيس السوداني أشاد الخميس الماضي عقب إبرام اتفاق إطار بين حكومة الخرطوم وحركة التحرير والعدالة في دارفور بالدوحة بمبادرة أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بإنشاء بنك تنمية وإعمار دارفور برأسمال يقدر بملياري دولار لدفع جهود التنمية بالإقليم.

كما أوضح رئيس الوزراء القطري وزير الخارجية الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني حينها أن بنك تنمية وإعادة إعمار دارفور سيكون نقطة ارتكازية للانطلاق، مشيرا إلى أن مساهمة قطر بهذا البنك ستكون كبيرة، وتوقع بموازاة ذلك أن تكون هناك مساعدات مباشرة لتحقيق التنمية بدارفور.

المصدر : الجزيرة,الألمانية